ستينغ يتعاون مع شاغي في ألبوم جديد

يتعاون النجم البريطاني ستينغ الذي تختلط أنغام الروك في أعماله بالريغي، مع الفنان شاغي في إطار ألبوم «44/876» لموسيقى البوب المفعم بنفس جامايكي.

سُـجلت هذه المجموعة الموسيقية التي تطرح الجمعة في نيويورك، حيث يعيش الفنانان منذ سنوات عدة، ويعكس اسم «44/876» رمز الهاتف لكل من بلديهما، وجاء هذا التعاون «ثمرة صدفة سعيدة، كما الحال غالبًا في قطاع الموسيقى»، وفقًا لستينغ.

ويروي القائد السابق لفرقة «ذي بوليس»، «قبل سنتين استمعت إلى تسجيل لشاغي، أعجبني كثيرًا، فسألت إن كان من الممكن أن أشارك فيه»، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ويضم الألبوم 12 أغنية، على ما يؤكد شاغي (49 عامًا) المعروف في التسعينات بأغانيه «بومباستك» و«هاي سيكسي ليدي».

ولفت ستينغ البالغ من العمر 66 عامًا «كلانا مهاجران، نعيش هنا لأننا نحب أفلام البلد ومسيقاه وثقافته ونفحة الحرية فيه، هذا العمل هو رسالة حب مني إلى بلد لا يزال يتمتع بعظمته».

ويمضي شاغي وقته بين الولايات المتحدة وجامايكا، وهو بلد يعرفه ستينغ خير المعرفة، فقد أبصرت أغنيات كثيرة لفرقة «بوليس» النور على تلك الجزيرة من قبيل «إيفري بريث يو تاك».

ويقول شاغي إن هذه الفرقة كانت بمثابة صلة وصل نشرت ألحان الريغي في أنحاء العالم أجمع، ويقول ستينغ: «أحدثت موسيقى الريغي ثورة في مجال لروك».

كلمات مفتاحية