ضم أسماء موسيقية بارزة لمتحف «روك آند رول هال أوف فايم»

(فرقة «بون جوفي» تقدم عرضا في كليفلاند بولاية أوهايو الأميركية، 14 أبريل 2018 (أ ف ب

انضمت أسماء كبيرة في عالم الموسيقى أبرزها بون جوفي و«ذي مودي بلوز» و«داير سترايتس» ونينا سيمون إلى متحف «روك آند رول هال أوف فايم» الشهير لكبار الأسماء في مجال الروك.

وانضم عازف الغيتار الأساسي في بون جوفي ريتشي سامبورا إلى زملائه في الفرقة خلال عرض في قاعة «بابلك أوديتوريوم» في كليفلاند مساء السبت قدموا خلاله بعضًا من أشهر أغنياتهم بينها «يو غيف لاف إيه باد نايم» و«إتس ماي لايف»، وفق «فرانس برس».

كذلك شارك في الحفل مغنو «ذي مودي بلوز»، إذ قدموا أغنية «يور وايلدست دريمز»، فيما أدى أعضاء فرقة «ذي كارز» أغنية «جاست وات آي نيدد».

ومن الأسماء اللامعة لفنانين راحلين أدخلوا إلى هذا المتحف العريق أسطورة موسيقى السول نينا سيمون ومغنية موسيقى الغوسبل سيستر روزيتا ثارب.

كذلك أدخلت إلى هذا المتحف فرقة «داير سترايتس» البريطانية للروك.

واستطلع هذا المتحف الذي يُعد من أبرز محافل ثقافة الروك في العالم، آراء حوالي ألف مؤرخ ومتخصص في قطاع الموسيقى لاختيار الأسماء الجديدة.

وتصدرت فرقة بون جوفي للروك المتحدرة من نيو جيرزي بقيادة جون بون جوفي، هذا الاستطلاع الذي شارك فيه أيضًا 6.8 ملايين شخص من محبي الروك أُخذت آراؤهم في الاعتبار أيضًا.