العثور على أول صورة للإله الفرعوني «ماعت» في السودان

أعلن علماء آثار في السودان وفريق دولي من الباحثين، مخبأ كبيرًا يحتوي نقوشًا حجرية نادرة في مقبرة «سيدينغا» على ضفاف نهر النيل.

وأكدت العلماء المشاركين في الكشف أن هذه النقوش واحدة من أقدم اللغات المكتوبة في أفريقيا، وفقًا لموقع «اليوم السابع».

وقال الباحث تشارلز تشوي في تقارير له، إن البحث مليء بالإمكانات، نظرًا للعثور على أكبر تجمع للنقوش قد تم اكتشافه على الإطلاق، «هذه النقوش تساعد العلماء في فهم أصل للغات».

ويشتمل الموقع الأثري الذي كان جزءًا من مملكتي نبتة ومروى، على بقايا 80 هرمًا صغيرًا من الطوب، وأكثر من 100 مقبرة تم إنشاؤها من نحو 700 عام قبل الميلاد.

وعثر علماء الآثار، أيضًا على قطع من الحجر الرملي المزخرف المنقوش، التي تعتبر أمثلة للفن الجنائزي، كما عثروا على صورة لـ «ماعت»، إله الحق والعدل، حسب الحضارة الفرعونية.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يعثر فيها علماء الآثار، على صورة «ماعت» ذات السمات الأفريقية.

المزيد من بوابة الوسط