وفاة أحد رواد الموجة الجديدة في الستينات

المخرج ميلوش فورمان توفي عن 86 عامًا (أ ف ب)

توفي المخرج من أصل تشيكي ميلوش فورمان عن 86 عامًا، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام تشيكية، نقلاً عن زوجة السينمائي.

ونقلت وكالة الأنباء التشيكية «سي تي كاي» عن زوجته مارتينا قولها إن فورمان المقيم في الولايات المتحدة توفي فجأة الجمعة بعد مرض قصير. وأوضحت زوجته: «توفي بهدوء محاطًا بعائلته والمقربين منه»، وفق «فرانس برس».

ولد فورمان في مدينة كاسلاف شرق براغ في 18 فبراير 1932، وفقد والديه في معسكرات الاعتقال النازية.

في الستينات أصبح من رواد «الموجة الجديدة» في السينما وعارض النظام الشيوعي في تشيكوسلوفاكيا السابقة، واشتهر بأفلام مثل «بلاك بيتر» و«لوفز أوف إيه بلند» و«ذي فايرمنز بال».

وقبيل الاجتياح السوفياتي لتشيكوسلوفاكيا في العام 1968 الذي وضع حدًا لحقبة ليبرالية معروفة باسم «ربيع براغ»، انتقل فورمان إلى الولايات المتحدة عبر فرنسا.

وانطلقت مسيرته في الخارج مع «تايكينغ أوف» في 1971 تلاه بعد أربع سنوات «وان فلو أوفر ذي كوكوز نيست» فنال عنه جائزة أوسكار أفضل مخرج.

وعاد إلى براغ التي كانت لا تزال خاضعة لحكم الشيوعيين العام 1983 ليصور فيلم «أماديوس» الذي نال عنه ثاني أوسكار أفضل مخرج في مسيرته. ورشح هذا الفيلم لإحدى عشرة جائزة أوسكار.

ومن أفلام فورمان الأخرى «هير» (1979) و«راغتايم» (1981) و«فالمونت» (1989) و«ذي بيبول فيرسيس لاري فلينت» (1996) الذي رشح على أساسه للفوز بجائزة أوسكار أفضل مخرج أيضًا.

المزيد من بوابة الوسط