مهرجان «كان» يعلن قائمة أفــلام المسابقة الرسمية

المخرجة اللبنانية نادين لبكي في مهرجان «كان» مايو 2015 (أ ف ب)

يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان «كان» المقبل مخرجون مخضرمون من أمثال الفرنسي السويسري جان- لوك غودار والأميركي سبايك لي ومخرجون يعانون من صعوبات في بلدانهم مثل الإيراني جعفر بناهي والروسي كيريل سيريبرينيكوف مع وجود قوي للأعمال الآسيوية.

وثمة ثلاث نساء مرشحات في المسابقة الرسمية هن اللبنانية نادين لبكي عن «كفرناحوم» والفرنسية إيفا أوسون عن «لي فيي دو سوليي» (بنات الشمس) والإيطالية إلي روهرواشر التي تقدم «لاتسارو فيليتشي». وستكون مكانة المرأة في مهرجان «كان» موضع اهتمام في دورته الحادية والسبعين التي تنطلق في الثامن من مايو بعد ستة أشهر على انكشاف فضيحة هارفي واينستين. وترأس لجنة التحكيم الممثلة الأسترالية كايت بلانشيت التي تعتبر من الشخصيات البارزة في مكافحة التحرش الجنسي، وفق «فرانس برس».

وكشف حتى الآن عن 18 فيلمًا مشاركًا في المسابقة الرسمية للفوز بجائزة السعفة الذهبية التي تمنح في 19 مايو. وأشار المندوب العام للمهرجان تييري فريمو إلى أن أفلامًا أخرى قد تضاف في اللحظة الأخيرة مذكرًا بأن الفيلم الفائز العام الماضي «ذي سكوير» للسويدي روبن أوستلوند أضيف بعد الإعلان الرسمي.

وعلى صعيد المخرجين المخضرمين يشارك جان-لوك غودار (87 عامًا) أحد أبرز فناني الموجة الجديدة في السينما الفرنسية بفيلم «ليفر ديماج» بعد أربع سنوات على نيله جائزة لجنة التحكيم عن «أديو أو لانغاج».

وسيضم الملتقى الـكبر للفن السابع هذه السنة ثلاثة مخرجين فرنسيين آخرين في المسابقة الرسمية بينهم اثنان سبق لهما المشاركة فيها.

ويعود ستيفان بريزي مع فيلم «أن غير» الاجتماعي، فضلاً عن كريستوف أونريه في «بلير، إيميه إيه كورير فيت».

أما الوافدة الجديدة إلى المسابقة فهي إيفا أوسون مع فيلم «لي فيي دو سوليي» حول مقاتلات كرديات من بطولة غلشيفته فرهاني وإيمانويل بيركو.

ويشارك أيضًا المخرج الاميركي المخضرم سبايك لي (61 عامًا) مع «بلاك كلينسمان» الذي يتناول قصة حقيقية لشرطي أميركي أسود يخترق صفوف عناصر من حركة كوكلوسكلان في العام 1979 من بطولة آدم دايفر وجون ديفيد واشنطن. وتشكل هذه عودة لسبايك لي بعد 27 عامًا على مشاركته الأولى في المهرجان مع «جانغل فيفر» (1991).

والمرشح الأميركي الآخر الوحيد هو ديفيد روبرت ميتشل مع «آندر ذي سيلفر لايك» فيلم التشويق من بطولة أندرو غارفيلد.

وسيكون التمثيل الآسيوي كبيرًا مع سبعة مخرجين بينهم الصيني جيا زانغكه المشارك في المسابقة الرسمية للمرة الخامسة مع فيلم «آش إز بوريست وايت» والياباني هيروكازو كوره-إيدا المشارك للمرة الخامسة مع «شوبليفترز».

ويشارك في المسابقة الرسمية كذلك مخرجان يواجهان وضعا معقدا في بلديهما.

فيقدم الإيراني جعفر بناهي الممنوع من العمل في بلاده فيلم «ثري فايسز» (ثلاثة وجوه) والمخرج الروسي الموضوع في الإقامة الجبرية كيريل سيريبرينيكوف فيلم «ليتو» (الصيف).

وتتمثل أوروبا بالإيطاليين ماتيو غارونه «دوغمان» المشارك للمرة الرابعة في المسابقة الرسمية وأليس روهرواشر مع «لاتسارو فيليتشه» والبولندي بافيل بافليكوفسكي مع «كولد وور».

وعدد النجوم الكبار الذين سيمرون على السجادة الحمراء لن يكون كبيرًا باستثناء الممثلة الإسبانية بينيلوبي كروز وزوجها خافيير بارديم المشاركين في المسابقة الرسمية من خلال فيلم الافتتاح «إيفريبادي نوز» (الجميع يعلم) للإيراني أصغر فرهادي.

ويضاف إليهما الأميركيان أندرو غارفيلد وآدم دراية وماريون كوتييار بطلة فيلم «غول دانج» للمخرجة فانسيا فيلو المشارك في فئة «نظرة ما».

المزيد من بوابة الوسط