النيابة تنظر في اتهامات كيفن سبايسي بالتحرش الجنسي

تنظر المدعية العامة في لوس أنجليس، جاكي لايسي، في ملف اتهامات موجهة للممثل الأميركي كيفن سبايسي بارتكاب سلوكيات جنسية غير ملائمة، بحسب ما أعلن المتحدث باسمها.

وقال غريغ ريسلينغ لوكالة «فرانس برس»: «تلقى مكتبنا ملفًا يتعلق بكيفن سبايسي من جانب قائد الشرطة في مقاطعة لوس أنجليس يوم الخامس من أبريل»، رافضًا تقديم أي إيضاحات أخرى بشأن طبيعة الاتهامات.

وأشار موقع «تي إم زي» المتخصص في أخبار المشاهير إلى أن الملف لن يفضي إلى ملاحقات لأنه يتناول أحداثًا «حصلت في التسعينات وسقطت بمرور الزمن».

غير أن اتهاماتٍ أخرى بالتحرش الجنسي في حق النجم السابق لمسلسل «هاوس أوف كاردز» تُدرس حاليًا في لندن وجزيرة نانتوكيت قرب بوسطن في شمال شرق الولايات المتحدة، حيث يؤكد شاب أن الممثل اعتدى عليه جنسيًّا.

وإثر عشرات الاتهامات، أوقفت «نتفليكس» تعاقدها مع الممثل الأميركي الحائز جائزتي أوسكار منهية مشاركته في دور البطولة في «هاوس أوف كاردز». كما ألغيت مشاهده بالكامل من آخر أعمال ريدلي سكوت «آل ذي ماني إن ذي وورلد» واستبدل على عجلة بكريستوفر بلامر.

ووجهت هذه الاتهامات ضربة قاصمة لمسيرة كيفن سبايسي السينمائية والمسرحية.

ولفت ريسلينغ إلى أن الملفات المفتوحة بشأن هارفي واينستين المنتج الهوليوودي النافذ المتهم بالاعتداء الجنسي على حوالي مئة امرأة، أو على الممثل ستيفن سيغال «لا تزال قيد الدرس».

المزيد من بوابة الوسط