نجوم الموسيقي تعيد غناء أشهر أعمال إلتون جون

أعادت أسماء لامعة في عالم الموسيقى مثل مايلي سايرس وإد شيران وليدي غاغا وفريق كولدبلاي، تقديم أكثر من 24 أغنية ناجحة للمغني البريطاني إلتون جون في ألبومين غنائيين طرحا يوم الجمعة.

وركز الألبوم الأول «ريفامب» على موسيقى البوب، بينما استلهم الألبوم الثاني «رستوريشن» موسيقى الريف الأميركي لتسليط الضوء على عمل جون لفترة طويلة مع مؤلف الأغاني بيرني توبين لتقديم أغنيات ناجحة مثل «تايني دانسر» و«روكيت مان» و«كاندل إن ذا ويند» ، وفقًا لوكالة رويترز.

وقال جون (71 عامًا) في بيان «غمرتنا السعادة، أنا وبيرني، عندما وافق مغنون نحبهم ونحترمهم على وضع لمساتهم الخاصة على الأغاني، هذا يعني أن موسيقانا لا تزال حية وتصل لجمهور جديد».

وفي «ريفامب»، أعيد توزيع أغنية «بيني آند ذا غيتس» بموسيقى الهيب هوب وقدمها جون مع مغنية البوب بينك ومغني الراب لوغيك.

وتشارك سايرس، ابنة مغني الريف الأميركي بيلي راي سايرس، بالغناء في الألبومين.

كما قدم فريق الروك البريطاني «فلورانس آند ذا ماشين» أغنية «تايني دانسر» وأدى شيران أغنية «كاندل إن ذا ويند» في توزيع جديد بموسيقى الفولك.

وبدأ جون وتوبين العمل معًا عام 1967 بعدما تقدم الاثنان لإعلان نشرته شركة «ليبرتي ريكوردز» لطلب مؤلفين للأغاني، وكان آخر تعاون بينهما في ألبوم «واندرفول كريزي نايت» الذي أصدره جون عام 2016.

وشارك مغنون آخرون وفرق أخرى في الألبومين منهم سام سميث وماري جيه. بلديغ وديمي لوفاتو وفريق «ذا كيلرز».

وقال توبين (67 عامًا) في بيان «وفي ضوء حبنا لكل أنواع الموسيقى فإننا لا نحصر أنفسنا في نوع معين، ومنذ بداية تعاوننا اقتبسنا من الموسيقي الاميركية كل ما هو جيد».