الحكم بسجن سلمان خان 5 سنوات

حكم القضاء الهندي على نجم بوليوود سلمان خان بالسجن خمس سنوات لقيامه قبل عقدين بالصيد غير القانوني لحيوانات محمية، في فصل جديد من مغامرات هذا الممثل المشاكس.

وأدين سلمان خان وهو أحد أبرز الممثلين في القطاع السينمائي الهندي، صباح الخميس من جانب محكمة في راجاستان (غرب) على خلفية صيده ظباء نادرة في العام 1998، وفق «فرانس برس».

وقال ماهيبال بيشنوي وهو محامي منطقة محلية اتخذت صفة الإدعاء المدني في القضية، في تصريحات للصحفيين إن «المحكمة حكمت على سلمان خان بالسجن خمس سنوات وبغرامة 10 آلاف روبية (154 دولارًا».

وسيتقدم وكلاء الدفاع عنه بطعن الجمعة ما يتيح خروجه. وقال ماهيش بورا محامي سلمان خان للصحفيين إن الممثل «أدين خطأ في محكمة البداية. لم يؤخذ جزء كبير من الأدلة المسجلة في المسار القضائي في الاعتبار بشكل صحيح».

وبسبب البطء في النظام القضائي الهندي، تبقى قضايا عالقة لسنوات طويلة قبل البت بها.

وقال الأخصائي في شؤون بوليوود كومال ناهتا، إن «إدانة سلمان خان تعني الكثير للقطاع السينمائي لأنه نجم كبير وأفلامه تحقق إيرادات طائلة في شباك التذاكر. هو يشارك حاليًا في فيلم (رايس 3) الذي شارف تصويره على الانتهاء، على أن يعرض في عيد الفطر في يونيو 2018».

وأثارت العقوبة الثقيلة لهذا الممثل المولود لكاتب سيناريو شهير موجة تعليقات في الهند وصدمة في بوليوود.

وكتب الممثل أرجون رامبال في تغريدة عبر «تويتر»، «آخر شيء يمكن وصف سلمان خان به هو بأنه مجرم. أشعر أن العقوبة قاسية للغاية».

سلمان خان معتاد على المحاكم وقد سبق له أن أمضى فترات بسيطة خلف القضبان في قضايا مختلفة.

وفي 2015، نال تبرئة قضائية مدوية في قضية مقتل مشرد في بومباي العام 2002، كان متهمًا بدهسه بسيارته قبل أن يلوذ بالفرار. وتنظر المحكمة العليا حاليًا في طعن مقدم بهذا القرار.

وفي قضية حصلت في الفترة عينها والظروف نفسها لصيد الظباء، لوحق سابقًا بتهمة قتل أيائل محمية خلافًا للقانون.

وأثارت رحلات الصيد هذه سخط أفراد مجموعات في راجاستان تنصب نفسها حارسة للثروة الحيوانية المحلية، وهم الذين تقدموا بشكوى ضده.

وأدانت محكمة البداية سلمان خان الذي يسميه محبوه «بهاي» (الأخ) تحببًا، في قضية صيد الأيائل قبل تبرئته في محكمة الاستئناف.

غير أن هذه المغامرات القضائية يبدو أنها بلا أثر على نجومية الممثل الذي يعدّ أكثر فناني بوليوود درًا للإيرادات. وحقق آخر إنتاجاته الضخمة بعنوان «تايغر زيندا هاي» (النمر لا يزال حيًا) إيرادات تقرب من 85 مليون دولار حول العالم.

وبحسب مجلة «فوربز»، جنى سلمان خان 37 مليون دولار في 2017، ليحتل المرتبة الثانية بين أكثر فناني بوليوود جنيًا للأموال خلف شاه روخ خان. وهذان الممثلان هما من بين أكثر عشرة ممثلين جنيًا للأموال في العالم.