لماذا يحتفي العالم بذكرى ميلاد مارغريت آن جونسون؟

تحل اليوم الذكرى الـ90 لميلاد الشاعرة والكاتبة الأميركية، مارغريت آن جونسون، الشهيرة بـ«مايا أنجيلو»، والمولودة في 4 أبريل 1928، بينما توفيت في 28 مايو العام 2014.

وصدر للراحلة سبع سير ذاتية وخمسة كتب في المقال والعديد من المجموعات الشعرية، كما تنسب إليها قائمة من المسرحيات والأفلام والبرامج التليفزيونية التي تجاوزت نصف قرن من الزمان. 

وحصلت أنجيلو على عشرات الجوائز، إضافة إلى حصولها على أكثر من ثلاثين شهادة دكتوراة فخرية، كما اشتهرت بسلسلة التراجم الذاتية التي تنصب على مرحلة طفولتها وتجاربها الأُولى في مرحلة المراهقة.

وتناولت سيرتها الذاتية الأولى «أعرف لماذا يغرد الطائر الحبيس» حياتها منذ لحظة الميلاد وحتى سن السابعة عشرة، وفق «الدستور».

أهم أعمال مايا أنجيلو
«امنحوني شربة ماء باردة فقط قبل أن أموت» (1971)
«آه صلّوا لجناحيّ كي يلائماني» (1975)
«وما أزال أنهض» (1978)
«لن أتأثّر» (1990)
«حقيقة جريئة ومذهلة» (1995)
«امرأة استثنائية: أربع قصائد تحتفي بالنساء» (1995)
طمأنينة مذهلة (2005)

التحقت أنجيلو بمدرسة جورج واشنطن الثانوية في سان فرانسيسكو وحصلت على دروس في الرقص والدراما في منحة دراسية في مدرسة كاليفورنيا للعمالة.

عندما تخرجت أنجيلو، التي تبلغ من العمر 17 عامًا فقط، في المدرسة الثانوية وأنجبت ابنًا (جاي)، بدأت العمل كأول أنثى في قيادة الترام في مدينة سان فرانسيسكو، إلى جانب عدد آخر من الأعمال من بينها راقصة في نادٍ ليلي، وفق «مصراوي».

كتبت أنجيلو مذكراتها في العام 1969 بعنوان «I Know Why The Caged Bird Sings»، وحقّقت بها أفضل مبيعات، وفي العام 1971 نشرت مجموعتها الشعرية بعنوان «Just Give Me a Cool Drink of Water for I Die» وترشحت عنها لنيل جائزة «بوليتزر».

في 20 يناير 1993 ألقت أنجيلو قصيدتها «On the Pulse of Morning» التي تعد واحدة من أهم أعمالها، خلال حفل تنصيب الرئيس بيل كلينتون.

حصلت أنجيلو على العديد من التكريمات خلال حياتها بما فيها Image Awards من قبل NAACP عن فئة الأدب الواقعي في عامي 2005 و2009.

وقال عنها الرئيس الأميركي الأسبق، باراك أوباما: «امتلكت أنجيلو القدرة على تذكيرنا بأننا جميعنا أبناء الرب، وكلٌّ منا لديه ما يساهم به».

المزيد من بوابة الوسط