مصر تودع «العراب» رائد قصص الرعب

توفي الكاتب والروائي المصري، أحمد خالد توفيق، عن 55 عامًا إثر أزمة صحية ألمت به، الإثنين، بأحد مستشفيات القاهرة.

وخيم الخزن على جمهور أول كاتب عربي في مجال أدب الرعب وأحد رواد أدب الشباب والفانتازيا والخيال العلمي، إذ نعاه عدد كبير من محبيه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى العشرات من المشاهير، الذين عبروا عن حزنهم لرحيل «العراب».

وولد توفيق في طنطا بمحافظة الغربية 1962، وتخرج في كلية الطب العام 1985، وحصل على الدكتوراه في طب المناطق الحارة العام 1997.

وأرجع مصدر طبي سبب وفاة توفيق إلى إصابته باضطراب في عضلات القلب وإصابته بذبحة صدرية نتيجة وجود جهاز لتنظيم ضربات القلب بداخله منذ العام ٢٠٠٨، وفق «صدى البلد».

ونشر الكاتب أيمن الجندي صديق الأديب الراحل عبر حسابه على «فيسبوك»: «إنا لله وإنا إليه راجعون.. خبر وفاة الدكتور أحمد خالد توفيق في مستشفى الدمرداش بلغني الآن.. أعتذر عن الرد على أي مكالمة هاتفية فأنا لا أستطيع استيعاب الخبر حتى الآن.. أفضل ما تفعلونه الآن هو الدعاء له بالرحمة. هذا ما سينفعه بعد أن غادر دنيانا الفانية.. الله يرحمه ويغفر له ويتجاوز عن سيئاته ويحسن إليه».

ومن أبرز أعمال الأديب المصري الراحل سلاسل «ما وراء الطبيعة» و«فانتازيا» و«سافاري»، وروايات «نادى القتال» و«يوتوبيا»، وبعض المجموعات والقصص القصيرة منها «قوس قزح» و«عقل بلا جسد» و«حظك اليوم» و«الآن نفتح الصندوق» و«الآن أفهم» و«لست وحدك».

وكتب الدكتور، جابر جاد نصار، رئيس جامعة القاهرة السابق، على «فيسبوك»: «رحم الله الكاتب أحمد خالد توفيق لا أعرفه معرفة شخصية ولكن قرأت له كثيرًا كان مفكرًا محترمًا وكاتبًا رائعًا.. اللهم اغفر له وارحمه وتقبله قبولاً حسنًا وتجاوز عن سيئاته برحمتك وفضلك يا رب العالمين وألهم أسرته وذويه ومحبيه الصبر.. وإنا لله وإنا إليه راجعون»، حسب «اليوم السابع».

كما نعى المخرج عمرو سلامة الراحل: «دكتور أحمد خالد توفيق.. أنا آسف.. لقد كنت معلمي وملهمي ومصدر أهم نصائح أخذت بها وأول من قرأت له في حياتي وأبي الثاني، وعدتك كثيرًا وجعلتك تنتظرني وخذلتك.. أتمنى أن تكون في مكان ترتدي فيه دومًا البدلة الكحلية التي تجعلك فاتنًا وسأعيش أحاول أن أنفذ وعودي متمنيًا أن هذا قد يحدث فرقًا وربما يجعلك سعيدًا.. ربما».

وفاز الكاتب المصري الراحل بجائزة الرواية في معرض الشارقة الأدبي 2016، وكانت آخر أعماله رواية «شآبيب» التي صدرت بداية العام الجاري، وفق «بي بي سي».

المزيد من بوابة الوسط