بعثة فنية كورية جنوبية تصل جارتها الشمالية

وصلت بعثة من الفنانين الكوريين الجنوبيين بينهم فرقة «ريد فلفت» النسائية السبت إلى بيونغ يانغ للمشاركة في حفلات في كوريا الشمالية للمرة الأولى منذ 2007، على وقع تزايد المؤشرات حيال تراجع التوتر بين الكوريتين وقبل قمة مرتقبة بين البلدين نهاية أبريل.

وفي المحصلة، تضم البعثة 120 شخصًا أتوا على متن طائرة مدنية مستأجرة (تشارتر) انطلقت من مطار غيمبو الدولي في سول عبر خط جوي نادر الاستخدام، وفق «فرانس برس».

وقال وزير الثقافة الكوري الجنوبي، دو جونغ - هوان، الذي قاد المجموعة إن هذه العروض في بيونغ يانغ «ستعطي دفعًا إضافيًا للتبادلات والتعاون بين الكوريتين في إطار مساعٍ انطلقت خلال الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ» في كوريا الجنوبية أخيرًا.

واستقبل وزير الثقافة الكوري الشمالي، باك تشون - نام، البعثة لدى وصولها إلى العاصمة الكورية الشمالية، إضافة إلى هيون سونغ-وول مؤسسة فرقة البوب الكورية الشمالية «مورانبونغ»، بحسب ما أفادت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية.

وخلال هذا الحدث الذي يحمل عنوان «الربيع آت»، يحيي الفنانون الكوريون الجنوبيون الأحد عرضًا في مسرح شرق بيونغ يانغ الكبير الذي يتسع لـ1500 متفرج، إضافة إلى حفل مشترك الثلاثاء مع فنانين كوريين شماليين في قاعة ريوغيونغ جونغ جو يونغ الرياضية القادرة على استيعاب 12 ألف متفرج. وسيتم تصوير العروض من جانب فريق كوري جنوبي في إطار برنامج تلفزيوني مشترك للبلدين.

وإضافة إلى الموسيقيين التقليديين وحوالي عشرين أخصائيًا في التايكواندو، تضم البعثة مشاهير كوريين جنوبيين مثل شو يونغ-بيل (68 عامًا) الذي أحيا حفلاً في بيونغ يانغ العام 2005 والمغنية شوي جين-هي (61 عامًا) التي قدمت عروضًا في كوريا الشمالية في 1999 و2002 و2005. وكانت أغنيتها الضاربة «لوف مايز» الصادرة في 1984 الأغنية المفضلة لدى الزعيم الكوري الشمالي الراحل كيم جونغ إيل كما كان يشاع.

وأشار وزير الثقافة الكوري الجنوبي إلى أنه سيجري في بيونغ يانغ لقاءات مع مسؤولين كوريين شماليين لفتح الطريق أمام تبادلات مستقبلية على الصعيدين الثقافي والرياضي.

المزيد من بوابة الوسط