فتح باب الترشح لجائزة الأدب العربي المنشور بالفرنسية

باشرت لجنة جائزة الأدب العربي المنشور بالفرنسية، استقبال الترشيحات لدورتها السادسة، وتمنح الجائزة لرواية أو مجموعة قصصية منشورة لكاتب عربي سواء باللغة الفرنسية، أو مُترجمة إليها عن اللغة العربية، على أن يكون العمل صادرًا خلال الفترة ما بين 31 مايو 2017 ونهاية مايو المقبل.

وتعد جائزة الأدب العربي، الجائزة الفرنسية الوحيدة المخصصة للإبداع الأدبي العربي في هذا المجال، ويُشرف عليها كل من مؤسسة «جان لوك لاغاردير» ومعهد العالم العربي بباريس، وتهدف لتشجيع نشر الأدب العربي باللغة الفرنسية، وتبلغ قيمتها عشرة آلاف يورو، وفقًا لموقع «24».

وسيتم اإعلان القائمة القصيرة في يونيو2018، وستقوم بدراستها لجنة تحكيم عربية - فرنسية تضم شخصيات فاعلة في الحياة الفكرية والثقافية والإعلامية، و سيتم إعلان الفائز في حفل ينظمه معهد العالم العربي بباريس في أكتوبر المقبل.

تم إطلاق الجائزة في باريس العام 2013، كجائزة سنوية تمنح لكاتب عربي عن عمل أدبي منشور له باللغة الفرنسية أو مترجم عن العربية، على أن يتناول موضوعه واقع الشباب العربي، وتشمل الرواية والمجموعات القصصية أو الشعرية.

وفاز بالجائزة منذ إطلاقها، كل من الروائي اللبناني جبور الدويهي عن روايته «شريد المنازل» بترجمتها الفرنسية، والسعودي محمد حسن علوان عن «القندس»، والعراقية إنعام كجه جي عن «طشاري»، والمصري محمد الفخراني عن روايته «فاصل للدهشة».

وحصل على الجائزة في دورتها الأخيرة 2017 الكاتب والمترجم العراقي سنان أنطون عن روايته «وحدها شجرة الرمان».

المزيد من بوابة الوسط