شوارزنيغر بعد خضوعه لعملية قلب مفتوح: «أنا عدت»

خرج النجم السينمائي الأميركي والحاكم السابق لولاية كاليفورنيا أرنولد شوارزنيغر (70 عامًا) من المستشفى بعد خضوعه لعملية قلب مفتوح الجمعة، مصرحًا بعد نجاح هذه العملية: «أنا عدت».

وهذه هي كلماته الأولى بعدما استعاد وعيه إثر العملية التي خرج منها «بمعنويات مرتفعة»، وفق ما ذكر عبر «تويتر» الناطق باسمه دانيال كيتشل، في إشارة واضحة إلى جملة «آيل بي باك» (أنا سأعود) التي يتلفظ بها أرنولد شوارزنيغر في «ترمينايتر»، وفق «فرانس برس».

وطمأن كيتشل الجمهور إلى الوضع الصحي للممثل الذي أُدخل المستشفى في لوس أنجليس، الخميس، للخضوع لعملية قلب مفتوح.

وقال كيتشل: «جرى بنجاح استبدال صمام من قلب الحاكم شوارزنيغر بآخر وهو يتعافى حاليًّا من العملية وحالته مستقرة».

وأشار الناطق باسمه إلى أن العملية كانت مقررة منذ فترة وهدفها استبدال صمام قديم كان قد زُرع في 1997 خلال عملية سابقة.

شوارزنيغر المولود في النمسا العام 1947 وصل إلى الولايات المتحدة في 1968، وهو شخصية متعددة الأوجه، إذ يجمع بين التمثيل والسياسة والدفاع عن البيئة. وهو أحد أبرز المناوئين للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقرر النجم الهوليوودي السابق العام 1997 استبدال صمام في القلب، وفق ما ذكر موقع «تي إم زي» المتخصص في أخبار المشاهير. وسعى الممثل للخضوع لهذه العملية «في وقت لا يزال فيه شابًّا» رغم اعتبار الأطباء أنها لا ترتدي طابعًا ملحًّا.

وأوضح شوارزنيغر حينها أن مرضه وراثي ولا علاقة له باستخدام المنشطات، وفق «تي إم زي».

المزيد من بوابة الوسط