70 مليون دولار لـ«سيلفي» بيكاسو

يطرح في مزاد رسم ذاتي لبيكاسو، صنف على أنه نادر من نوعه، ويتوقع أن يصل سعر هذه اللوحة إلى 70 مليون دولار أميركي.

وهذه اللوحة الزيتية الممتدة على 130 سنتمترًا طولًا و81 عرضًا، والتي تحمل اسم «البحّار» تظهر رجلًا حزينًا يرتدي قميصًا مقلّمًا ويجلس على كرسي.

وهي معروضة في هونغ كونغ حتى 3 أبريل قبل نقلها إلى لندن ثم نيويورك حيث ستطرح في مزاد دار كريستيز، من المقرّر تنظيمه في 15 من مايو.

ورسم بابلو بيكاسو هذه اللوحة سنة 1943 عندما كان يعيش في باريس الخاضعة للاحتلال الألماني، وكان وقتها يخشى أن ترحّله الاستخبارات النازية إلى معسكر اعتقال.

وقال كونور جوردان نائب رئيس قسم الفنون الحديثة والانطباعية في دار كريستيز إن هذه الشخصية المرسومة في اللوحة «تعكس التعاسة بكلّ وضوح».

وحققت عدة أعمال لبيكاسو أسعارًا خيالية في السنوات الأخيرة، أبرزها «نساء الجزائر (النسخة 0)» التي بيعت في مقابل 179.4 مليون دولار في مايو 2015 خلال مزاد لدار كريستيز في نيويورك.