متحدث رئاسي روسي يصف ضحايا واينستين بـ«المومسات»

وصف متحدث باسم الرئاسة الروسية النساء اللواتي يتّهمن المنتج الهوليوودي هارفي واينستين بالاعتداء الجنسي عليهنّ، بأنهنّ «مومسات».

وقال ديمتري بيسكوف أمام جمع من الطلاب في موسكو إن هؤلاء النساء اللواتي أصبحن من النجوم «فعلن الكثير من الأشياء التي تتنافى مع الشرف والكرامة»، وفق «فرانس برس».

وأضاف: «لقد جنين مئات ملايين الدولارات، وبعد عشر سنوات يأتين ليقلن إن واينستين مذنب».

وتابع المتحدث قائلاً: «ربما يكون (واينستين) وغدًا، لكن أيًا من النساء لم تذهب إلى الشرطة، لا بل كنّ يردن أن يكسبن عشرة ملايين دولار».

وقال أيضًا متوجّهًا للطلاب: «بماذا تصفون من تمارس الجنس مع رجل من أجل عشرة ملايين دولار؟ أليس بالمومس؟».

وجاء كلام المتحدث الرئاسي ردًا على سؤال صحفي حول النائب الروسي ليونيد سلوتسكي الذي تتهمه صحفيات عدة بالتحرّش الجنسي، والذي قضت لجنة نيابية بتبرئته من هذه الاتهامات.

وتتهم أكثر من مئة امرأة هارفي واينستين بالتحرّش والاعتداء الجنسي والاغتصاب، وهو رهن التحقيق حاليًا.