السجن لمطرب متهرب من الضرائب

حكم القضاء الأميركي بسجن مغنّي الراب، دي أم أكس، عامًا واحدًا لإدانته بتهمة الاحتيال الضريبي.

وهذا الحكم يعدّ مخففًا، نظرًا إلى أن العقوبة في مثل هذه الحالات تصل إلى خمس سنوات، وفق «فرانس برس»، الخميس.

وأصدر قاضٍ في محكمة مانهاتن حكمًا بالسجن عامًا واحدًا على (دي أم أكس)، واسمه الحقيقي إيرل سيمونز، الذي أقرّ بأنه ادّعى أنه في عسر مالي للتهرّب من دفع ضرائب بقيمة مليون و700 ألف دولار، وأنه أخفى تقاضيه مليونًا و300 ألف دولار عن السلطات المالية. وأدى إقراره بالتهمة المنسوبة إليه إلى تخفيف العقوبة عنه.

وألزمه القاضي أيضًا بدفع مبلغ مليونين و290 ألف دولار لمصلحة الضرائب، بحسب ما جاء في بيان للنيابة العامة في مانهاتن.

وحقق دي أم أكس بأغانيه العنيفة السوداوية وصوته العريض نجاحًا كبيرًا في الولايات المتحدة، حيث تربّعت خمسة إصدارات له على رأس قائمة المبيعات بين العامين 1998 و2003.