المرأة التونسية محور الدورة الرابعة والثلاثين لمعرض تونس للكتاب

أعلنت إدارة معرض تونس الدولي للكتاب أن الدورة الرابعة والثلاثين التي تنطلق في أبريل المقبل ستحتفي بالمرأة التونسية فيما تحل جمهورية الجزائر ضيف شرف للدورة.

وقال الكاتب والأكاديمي شكري المبخوت مدير المعرض في مؤتمر صحفي السبت، إن المحور الأساسي لهذه الدورة و لبرنامجها الثقافي هو المرأة التونسية، وعنوان المحور هو «نساء بلادي.. نساء ونصف»، وفقًا لوكالة رويترز.

وأضاف «هي تحية للمرأة التونسية التي تواصل نضالها للمساواة التامة، وأيضًا التاريخ يتحرك بفضلها».

تقام الدورة الرابعة والثلاثون للمعرض في الفترة من السادس إلى الخامس عشر من أبريل  بقصر المعارض بالكرم تحت شعار «نقرأ لنعيش مرتين»، ويشارك في المعرض 775 ناشرًا من 32 دولة عربية وأجنبية من بينهم 126 ناشرًا تونسيًا.

ويكرم المعرض هذا العام مجموعة من الكتاب والمفكرين والأدباء التونسيين منهم الفيلسوف يوسف الصديق والشاعر حسين الواد والأديب محمود طرشونة واسم المخرجة المسرحية الراحلة رجاء بن عمار واسم المفكر الراحل محمد الطالبي.

كما يستضيف المعرض مجموعة كبيرة من الكتاب العرب منهم الروائي الفلسطيني ربعي المدهون والروائي الجزائري واسيني الأعرج والناقد العراقي عبد الله إبراهيم والكاتبة المصرية فاطمة نعوت.

وعن اختيار الجزائر ضيفًا لشرف المعرض هذا العام قال المبخوت «هذا أمر بديهي لأن العلاقة مع الجزائر هي علاقة وجود ثقافي ممتد عبر التاريخ، وبالتالي هذه الدعوة لا تحتاج لأي تبرير».

ويشهد المعرض إعلان وتوزيع خمس جوائز في فروع مختلفة للأدب هي جائزة الصادق أمازيغ في الترجمة إلى العربية، جائزة فاطمة الحداد للدراسات الفلسفية، وجائزة الطاهر الحداد للدراسات الإنسانية والأدبية، وجائزة بشير خريف للرواية وجائزة علي الدوعاجي للأقصوصة.

المزيد من بوابة الوسط