ثقب الخدود والشفاه.. دراويش كوسوفو يحتفلون بالربيع

ينتشر أتباع الطرق الصوفية حول العالم، ولكل منهم طباع وطقوس خاصة، غير أن الأمر في كوسوفو يختلف عن باقي العالم.

واستقبل دراويش صوفيّون في كوسوفو فصل الربيع، باحتفالات لا تخلو من ممارسات غريبة، مثل ثقب الخدود والشفاه، وفق «فرلنس برس»، الجمعة.

وتقام هذه الاحتفالات كلّ عام في بريزرن جنوب كوسوفو، البلد البالغ عدد سكانه مليونًا و800 ألف معظمهم من المسلمين.

ولا تشكّل الفرق الصوفية سوى نسبة صغيرة من السكان، لا يزيد عدد أتباعها عن بضعة آلاف.

وتبدأ الاحتفالات بأناشيد وأذكار يتمايل على إيقاعها الدراويش، حتى ينتهي بهم الأمر في حال من النشوة.

وعلى مدى الجلسة الممتدة على ساعتين، يقوم عدد من أتباع الطريقة وهم في حالة بين الوعي والغياب، بثقب خدودهم أو شفاههم بإبر طولها 15 سنتيمترًا.

المزيد من بوابة الوسط