الحكم بسجن مغنية تركية بتهمة إهانة إردوغان

قالت صحيفة حريت التركية الخميس، إن محكمة قضت بسجن مغنية وممثلة تركية شهيرة لعشرة أشهر بتهمة إهانة الرئيس طيب إردوغان خلال عرض في العام 2016.

وقالت حريت إن زوهال أولغاي اتهمت بتغيير كلمات إحدى أغانيها لإدخال كلمة إردوغان بها والتلويح بإشارة مهينة بيدها خلال الغناء،وفقًا لوكالة رويترز.

وذكرت الصحيفة أن تسجيلًا مصورًا للعرض أظهر أولغاي وهي تغير كلمات الأغنية لتصبح «رجب طيب إردوغان، كل هذا هراء، كل هذا كذب، ستنتهي الحياة يومًا وسوف تقول كنت أحلم».

وإهانة الرئيس جريمة يعاقب عليها القانون التركي بالسجن قد تصل إلى أربعة أعوام.

وفي شهادتها نفت أولغاي التهم، وقالت إنها «استخدمت اسم إردوغان لأنه كان يناسب نهايات كلمات الأغنية» وإنها لم يكن لديها أي «دافع مستتر للإهانة»، و إن الإشارة بيدها كانت تستهدف أحد الحضور.

المزيد من بوابة الوسط