الوسط الثقافي الجزائري يودع الممثل عمر طيان

شيعت الجزائر، الثلاثاء، جنازة الممثل عمر طيان أحد الوجوه البارزة في عالم المسرح والسينما، الذي توفي ليل الاثنين عن عمر ناهز 78 عامًا بعد صراع مع المرض.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن جثمان الفنان الراحل ووري الثرى بمقبرة تامو في ولاية البليدة مسقط رأسه، وفقًا لوكالة «رويترز.»

وُلد طيان في 1940 بولاية البليدة وبدأ مشواره الفني العام 1965 حين شارك إلى جانب عائشة عجوري ومحمد شويخ في فيلم «ريح الأوراس» من إخراج محمد لخضر حمينة، الذي شارك في مهرجان «كان» السينمائي العام 1966.

ومن أبرز أعماله السينمائية أيضًا فيلم «أولاد نوفمبر» من إخراج موسى حداد العام 1975.

وأثرى الممثل الراحل المسرح الوطني الجزائري بعشرات العروض المسرحية لكبار الكتاب والمخرجين مثل «النقود الذهبية» لعبد القادر علولة و«الجثة المطوقة» لكاتب ياسين و«أحمر لون الفجر» لآسيا جبار و«بني كلبون» لعبد الرحمن كاكي.

وفي العام 2011 كرَّمته جمعية الألفية الثالثة الثقافية في الجزائر ووصفته بأنه «كرَّس حياته للثقافة الجزائرية»، كما ترك طيان إرثًا إذاعيًّا يتجسَّد في أعماله الدرامية بالإذاعة الوطنية التي عمل بها سنوات طويلة.

المزيد من بوابة الوسط