رسم غرافيتي لبانكسي دعماً للصحافية التركية زهرة دوغان

عبر فنان الشارع البريطاني بانكسي عن دعمه للصحافية والفنانة التركية المسجونة زهرة دوغان في عمل جداري جديد في مانهاتن.

ويظهر في الرسم وجه الشابة الكردية وراء القضبان محاطاً بسلسلة من الخطوط المشطوبة كالتي يرسمها السجناء لحساب ما تبقى لهم من أيام في الحبس.

وأنجز الرسم الذي يمتد على عشرين متراً، على جدار رسوم الغرافيتي الشهير عند ملتقى شارعي هيوستن ستريت وبويري، وكتب عند أسفل الرسم الجداري «أفرجوا عن زهرة دوغان»،وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

واستضاف جدار «بويري ميورال وال»، منذ نهاية السبعينيات كبار رسامي الغرافيتي بدءاً بكيث هارينغ ووصولاً إلى الفرنسي جاي ار، وقبل بانكسي كان الجدار مسرحاً في الأشهر الأخيرة لعمل ضخم للفنانة لاكوينا.

و حكم على الشابة في مارس 2017 لأنها رسمت لوحة لمدينة نصيبين في جنوب شرق تركيا ذات الغالبية الكردية، التي دمرتها القوات الحكومية التركية.

وأنجز بانكسي عملاً آخر في الأيام الأخيرة في مانهاتن ضم جرذاً يركض وراء عقارب ساعة تقع على مبنى سيهدم عند ملتقى الجادة السادسة والشارع الرابع عشر.

ويحرص بانكسي المعروف بالتزامه السياسي على عدم الكشف عن هويته الفعلية، و يعد من أفضل عشرة فنانين معاصرين على صعيد الإقبال على شراء أعمالهم.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط