«ملهمتي».. حملة للتعريف بعطاءات نساء ليبيا

أطلق «منبر المرأة الليبية من أجل السلام» حملة تحت عنوان «ملهمتي»، لتعريف الأجيال الجديدة بعطاءات نساء ليبيا المؤسسات في مراحل تكوين الدولة المعاصرة وغيرهن ممن يلهمن الأجيال المختلفة.

ولقيت الدعوة للحملة إقبالاً ملحوظًا، إذ شارك عديد الأشخاص بالحديث عن أبرز شخصية نسائية أثرت فيهم، وتنوعت الشخصيات بين اجتماعية وسياسية وتاريخية ونساء شهيرات، فضلاً عن «المُعلمة» و«الأم» التي كان لها النصيب الأكبر لدى معظم المشاركين، الذين تنوعوا بدورهم بين أساتذة جامعيين ومثقفين ومشاهير ومواطنين من مختلف الفئات الاجتماعية.

ومن أبرز الأسماء التي تأثر بها المشاركون في الحملة حتى الآن خديجة الجهمي سلوى بوقعيقيص وحميدة العنيزي ومرضية النعاس وفريحة البركاوي ونجية التايب.

و«منبر المرأة الليبية من أجل السلام»، هو حركة من منظمات وقيادات نسائية تهدف إلى تحقيق الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية للمرأة الليبية وتعزيز حقوق المواطنة. تأسس المنبر في السابع من أكتوبر 2011.

وجاء في منشور إطلاق الحملة على صفحة المنبر في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «ينسى الكثيرون أن عملية تأسيس ليبيا المعاصرة مدينةٌ لعطاءات نساء الأمة الليبية عبر أجيال تعاقبت خلال مرحلة إعادة تشكل ليبيا بما في ذلك مرحلة الاستعمار ومرحلة تأسيس دولة الاستقلال».

وتابع: «فكما كانت المرأة الليبية عمود المجتمع في الحيز الخاص كانت عموده في الحيز العام. على أن جهود نساء الأمة الليبية تعرضت للقمع والتشويه عبر مراحل مختلفة».

وطالب المنبر الجميع بالمشاركة: «شارك معنا في حملة (#ملهمتي) لتعريف الأجيال الجديدة بعطاءات نساء ليبيا المؤسِّسات في مراحل تكوين ليبيا المعاصرة. قل لنا من يلهمك من نساء ليبيا الرائدات المعروفات أو اللاتي لم يُسلط عليهن الضوء. من وماذا تمثل لك».

المزيد من بوابة الوسط