Atwasat

أربعة مساجد ضمن قائمة الإرث البريطاني التاريخي

بوابة الوسط: لندن - خاص الثلاثاء 13 مارس 2018, 08:37 مساء
alwasat radio

بتوصية مرفوعة من مؤسسة «Historic England» أو «إنجلترا التاريخية»، قررت وزارة الثقافة والإعلام والرياضة البريطانية ضم أربعة مساجد لقوائم المباني التاريخية، اعترافًا بأهمية الدور الذي لعبته المساجد تاريخيًّا كدور عبادة إسلامية في مجتمع متعدد ثقافيًّا.

وثلاثة من المساجد الأربعة الموصى بضمها للقوائم تدخل القوائم لأول مرة ومُنحت صفة درجة «II»، في حين أن وأحدًا منها كان مشمولاً في القوائم منذ مدة، لكن تم تصعيد صفته من الدرجة «II» إلى الدرجة «I»، وفقًا لتقرير نشرته جريدةة «الغارديان» الثلاثاء.

واستنادًا إلى نفس التقرير تم اختيار مسجد لندن المركزي بمنطقة ريغنت بارك، ليكون ضمن المساجد الأربعة، حيث يعد بقبته المذهبة وصومعته التي يبلغ طولها 44 مترًا واحدًا من معالم مدينة لندن. 

واُفتتح المسجد في السبعينات من القرن الماضي وقام بتصميمه المعماري البريطاني، السير فريدريك غيبارد، الذي جمع في تصميمه بين تقاليد معمار الحداثة البريطانية والتشكيلات الإسلامية التاريخية، واستغرق بناؤه عامين، وقدرت الميزانية التي صرفت على بنائه بـستة ملايين جنيه استرليني، وهو من أكبر مساجد بريطانيا حجمًا ويسع آلاف المصلين. 

ويشير التقرير إلى أن الموقع المخصص للمسجد قد تم شراؤه في الأربعينات، وأن وزارة الحرب البريطانية آنذاك برئاسة الزعيم المحافظ، ويلسون تشرشل، منحت الإذن بذلك اعترافًا بأهمية الإسلام في مجتمع يسير حثيثًا نحو التعدد الثقافي.

المسجد الثاني هو مسجد فضل Fazl بمنطقة ساوث فيلدز بجنوب لندن ومُنح صفة الدرجة «II»، وهو من أقدم المساجد في العاصمة البريطانية، حيث بني في العام 1926 وصرف على بنائه مبلغ 6.223 آلاف جنيه استرليني، وهو حاليًّا المقر الرسمي للطائفة البهائية في بريطانيا.

ويعتبر مسجد شاه جاهان Shah Jahan بمنطقة ووكينغ، أول مسجد بني في بريطانيا بغرض أن يكون مسجدًا في العام 1889 م، وليس كغيره من المساجد الأخرى التي تواجدت في المناطق التي كانت تزدحم بالمهاجرين المسلمين من العمال الذين جلبوا من اليمن وباكستان وجنوب الهند للمساعدة في سد نقص العمالة بالمصانع البريطانية، حيث كان العمال يتضافرون ماليًّا لشراء منزل وتحويله إلى مسجد، ورفعت الوزارة صفته من الدرجة «II» إلى الدرجة «I».

المسجد الرابع الذي شملته القوائم يقع في مدينة ليفربول ومعروف باسم «رقم 8 برقهام تيراس» وحظي بتصنيف الدرجة «II» اعترافًا بأهميته في سرد قصة ظهور الإسلام في إنجلترا، وفقًا لشهادة مؤسسة «إنجلترا التاريخية».

وأوضح تقرير جريدة «غارديان» أن وزير الدولة بوزارة الثقافة المكلف شؤون الإرث التاريخي البريطاني مايكل إيليس، قال: «بوضع هذه المساجد الجميلة في قوائم الإرث التاريخي لا يعني فقط حفاظنا على دور عبادة مهمة، بل أيضًا الاحتفاء بالإرث الإسلامي الغني للجاليات الإسلامية».

وعدد المساجد في المملكة المتحدة وشمال إيرلندا يصل إلى قرابة 2000 مسجد وعدد المسلمين بكافة المدن البريطانية يصل إلى قرابة 4.1 ملايين مسلم.

عناوين ذات صلة
ابن وودي آلن بالتبنّي يبرّئه من تهمة الاعتداء الجنسي
ابن وودي آلن بالتبنّي يبرّئه من تهمة الاعتداء الجنسي
جوليا لوي درايفوس تفوز بجائزة مارك توين للفكاهة
جوليا لوي درايفوس تفوز بجائزة مارك توين للفكاهة
اتهام محطة باستغلال مايكل جاكسون
اتهام محطة باستغلال مايكل جاكسون
أولغا توكارتشوك تخطف «البوكر» من سعداوي
أولغا توكارتشوك تخطف «البوكر» من سعداوي
التنوير تترجم «الرحلات» الفائزة بـ«مان بوكر»
التنوير تترجم «الرحلات» الفائزة بـ«مان بوكر»
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم