فيلم عن الحرب في أوكرانيا يفوز بالجائزة الكبرى في «تيسالونيكي» اليوناني

فاز الفيلم الوثائقي «ذي ديستانت باركينغ أوف دوغز» للدنماركي سايمن ليرينغ فيلمونت الأحد بجائزة «الإسكندر الذهبي» في مهرجان «تيسالونيكي» اليوناني للأفلام الوثائقية بدورته العشرين.

هذا الفيلم الذي يصوّر عامًا كاملاً من حياة فتى خلال الحرب في أوكرانيا، نال أيضًا مساء الأحد جائزة الاتحاد الدولي لنقاد الأفلام وجائزة القيم الإنسانية التي يمنحها البرلمان اليوناني، وفق «فرانس برس».

ونال جائزة فيشر التي يمنحها الجمهور فيلم «عن الآباء والأبناء» للسوري طلال ديركي بين الأفلام من الاختيارات الدولية للأعمال التي تفوق مدتها 50 دقيقة، و«ذي لاست هاني هانتر» للأميركي بن نايت عن فئة الأفلام التي تقل مدتها عن 50 دقيقة، وفيلم «باك تو ذي توب» لستراتيس خاتسيلينوداس للأفلام اليونانية التي تفوق مدتها 50 دقيقة، و«باينتيغ...» لديميتريس ستاماتيس ويوانا نيوفيتو عن الأفلام التي تقل مدتها عن 50 دقيقة.

ومنحت لجنة تحكيم الدورة العشرين في مهرجان «تيسالونيكي» جائزتها الخاصة مناصفة للفيلم البرازيلي «بارونيسا» لجوليانا أنتونيس عن حياة نساء في مدن الصفيح في بيلو هوريزونتي، وفيلم «ميتيروس» للتركي غوركان كيلتيك الذي يعيد سرد تاريخ مدينة كردية في شرق تركيا.

أما الجائزة الكبرى من مهرجان «تيسالونيكي» لعمل وثائقي بتقنية الواقع الافتراضي فقد منحت مناصفة للفيلم البريطاني «ليمبو» لشهاني فرناندو عن حياة طالبي لجوء والفيلم الهولندي «ذي لاست تشير 1 آند 2»، لأنكه تيونيسن وجيسي فان فريدن عن اللحظات الأخيرة من العمر.

ويتألف مهرجان «تيسالونيكي» من فعاليات عدة، أبرزها مهرجان سينمائي دولي يقام في نوفمبر بلغ دورته الثامنة والخمسين، ومهرجان للأعمال الوثائقية.

وكلفت الفرنسية إيليز جالادو إدارته منذ عامين.  

المزيد من بوابة الوسط