كلية التربية بجامعة مصراتة تحتفي بالمؤرخ مصطفى بعيو

نظمت كلية التربية بجامعة مصراتة الخميس، ندوة حول المؤرخ الليبي الراحل مصطفى عبد الله بعيو، بالتزامن مع الذكرى الثلاثين لوفاته.

و تضمنت الندوة أوراقا بحثية ضمن محورين هما «قراءة في أعماله» و «حديث حول سيرته»، قدم من خلالها ملخص لمسيرته العلمية منذ أربعينيات القرن الماضي والمهام التي كلف بها داخل ليبيا وخارجها، وتكليفه وزيراً للتعليم خلال عهد المملكة لثلاث حكومات متعاقبة،كما تضمنت الندوة عرضا مرئيا عن مسيرة بعيو.

مصطفى عبد الله بعيو مؤرخ،أكاديمي، وسياسي ليبي ولد في قرية أولاد بعيو بمصراتة في 21 يناير العام 1921، وهاجرت أسرته خلال الاحتلال الإيطالي لليبيا، وأقامت بالإسكندرية، درس في جامعة الإسكندرية وتخرج من قسم التاريخ في العام 1943، حصل على دبلوم في التربية من معهد الجيزة عام 1945، واشتغل معلماً بالمرحلة الثانوية في مدارس الإسكندرية.

عاد إلى ليبيا منتصف الأربعينيات من القرن العشرين وعمل مدرساً في ثانوية الزاوية ثم عُيـِّن مديراً لها، ونشط في حزب المؤتمر بقيادة بشير السعداوي واعتقل جراء هذا النشاط.

بعد استقلال ليبيا عمل سكرتيراً للشؤون البرلمانية في الحكومة الليبية، ومديراً عاماً بوزارة المعارف، واختير عضواً في اللجنة التي شكّلت لتأسيس الجامعة الليبية أواخر عام 1955،سافر إلى بريطانيا في دورات تدريبية في مجال تخصصه، ونال درجة الماجستير في التاريخ من جامعة كولومبيا في نيويورك عام 1958، وبعد عودته عُيِّن عميداً لكلية الآداب في الجامعة الليبية، وقام بتدريس مادة التاريخ الحديث لطلبة قسم التاريخ بها.

انتدب للعمل بوزارة الخارجية في عام 1961 واستمر بالعمل إلى عام 1963م وشغل منصب وزير مفوّض بها ثم وكيلاً للوزارة، حتى تعيينه رئيساً للجامعة الليبية إلى عام 1967، حيث أصبح وزيراً للتربية والتعليم في أبريل 1967وحتي أواخر أغسطس 1969، فعمل في إحدى شركات النفط بطرابلس، ثم في اليونسكو بباريس،و توفي فى 7 يناير العام 1988 بالولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط