مندوب ليبيا باليونسكو يطالب بحماية التراث العربي المهدد بالخطر

شددت المجموعة العربية باليونسكو برئاسة السفير الدكتور عبدالقادر المالح المندوب الدائم لليبيا لدى المنظمة، ورئيس المجموعة العربية لسنة 2018 على ضرورة العمل على حماية التراث الثقافي العربي المهدد بالخطر.

وطالبت المجموعة بتفعيل الخطة التنفيذية المتعلقة ببرنامج التعاون بين المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) واليونسكو، وبرامج الألكسو لدعم اللغة العربية، وتوحيد المصطلحات وخاصة العلمية، إضافة إلى إمكانية مواكبة الألكسو لتطورات العصر واستعمالها التكنولوجيات الحديثة في مجالات اختصاصها كالتعليم الذكي.

جاء ذلك على هامش اجتماع المدير العام لألكسو، الدكتور سعود هلال الحربي، مع أعضاء المجموعة العربية باليونسكو برئاسة السفير عبدالقادر المالح، حسب «وال»، الثلاثاء.

 وأكد المالح ضرورة تعاون المنظمة العربية مع المكاتب الخارجية لليونسكو خاصة المتواجدة في الدول العربية وتحقيق الشراكة والتعاون مع جهات ومؤسسات عربية، وكذلك عضوية المنظمة العربية في اللجنة التوجيهية لتحقيق هدف التنمية المستدامة الخاصّ بالتعليم حتى العام 2030.

وفي سياق متصل، أشاد الحربي بزيارته خلال الفترة الماضية إلى ليبيا، مؤكدًا أنها كانت رسالة بأن ليبيا بخير وستتعافى وإلى استقرار الوضع الأمني، مما يبعث على الاطمئنان.

المزيد من بوابة الوسط