تعرف على سبب حظر تونس فيلمًا مرشحًا لـ«أوسكار»

حظرت السلطات التونسية عرض فيلم «كول مي باي يور نايم» المرشح لجائزة «أوسكار»، الذي يروي قصة علاقة مثلية بين شابين، بحسب ما أعلن موزعه.

الفيلم كان مقررًا له أن يعرَض مساء الأربعاء في إحدى صالات العرض في وسط العاصمة، لكن إدارتها أعلنت عبر «فيسبوك» إلغاء العرض.

وأكد الموزِّع الأسعد قوبنطيني لـ«فرانس برس» أنَّ الفيلم مُنِعَ من العرض، منددًا بما اعتبره مسًّا بالحريات.

ويروي «كول مي باي يور نايم»، للمخرج الإيطالي لوكا غادانيينو، قصة علاقة بين فتى في السابعة عشرة من العمر ورجل أكبر منه سنًّا.

ولم تتمكَّن الوكالة من الحصول على تعليق من وزارة الثقافة التونسية رغم محاولات عدة.

وقال قوبنطيني: «تقدمنا بطلب للحصول على إجازة من وزارة الثقافة.. اقترحنا عليهم مشاهدة الفيلم استثنائيًّا قبل عرضه لنرى ما إن كان يمر، رغم كل ذلك رفضوا منحنا الإجازة».

ورأى الموزع أنَّ هذا المنع يتعارض مع الدستور التونسي، وأنَّ الأولى هو أن يُترِك للناس الخيار في أن يشاهدوه أم لا.

وفي الصيف الماضي، منعت السلطات أيضًا عرض الفيلم الأميركي «ووندر وومان» لأنَّ بطلته هي الممثلة الإسرائيلية جال غادوت.

المزيد من بوابة الوسط