العيلة يناقش تاريخ معركة أنهت الوجود الصليبي بالشام بمركز وهبي البوري

نظم مكتب الإعلام والثقافة بنغازي، بمركز وهبي البوري بمدينة بنغازي، الأربعاء محاضرة للكاتب أحمد العيلة عن الإجهاز على حملة البارونات الصليبية بعنوان «المعركة المجهولة التي سارعت في القضاء على الوجود الصليبي في الشام».

وقدم العيلة ملخصًا لمعركة في تاريخ الحروب الصليبية، ووصفها بالمعركة « التي لم تأخذ حقها في التوثيق التاريخي وما ورد عنها أقل مما حصل فيها على أرض الواقع» ،وفقاً لوكالة الأنباء الليبية.

وأوضح العيلة إنه «من خلال جمع المعلومات وجدت مصادر عربية لم تنشر إلا سطوراً بسيطة فقط، والمصادر الغربية الفرنسية حاولت عدم الإشارة إلى الهزيمة المتمثلة في قتال وأسر عدد من البارونات».

وأشار الكاتب إلى أن مجموع القتلى في المعركة من طرف البارونات كان 1200فرد، من ضمنهم قادة وتم أسر 600 آخرين،وأُعتبرت هزيمة صاعقة للبارونات التي دعا إليها البابا غريغوريس التاسع احتجاجاً على اتفاق السلم الذي تم بين الأسرة الأيوبية وفريدريك الثاني الألماني مما أثار احتجاج الغرب على هذه الاتفاقية، لذا تم إرسال هذه الحملة ولكنها سحقت شمال غزة.

أحمد بشير العيلة كاتب وشاعر فلسطيني ولد عام 1966، حصل على البكالوريوس في علم الفيزياء، ورئيس قسم النشر والتحرير بإدارة المطبوعات مركز الإعلام طرابلس، و عضو بالاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، و عضو الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين، ومراسل صحفي لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية، كما قام بإعداد وإخراج العديد من البرامج المسموعة والمرئية عربياً ومحلياً.