ليبيا تشارك بالمهرجان الدولي للقصور الصحراوية في تطاوين

تنطلق فعاليات المهرجان الدولي للقصور الصحراوية في محافظة تطاوين جنوب شرق تونس في دورته التاسعة والثلاثين مارس المقبل.

ويقام المهرجان، الذي يحتفي بتقاليد الصحراء والموروث الثقافي، بمشاركة فرق من سبع دول عربية وأجنبية، إضافة إلى تونس، وفقًا لوكالة «رويترز».

وقال مدير المهرجان عبد السلام الخنجاري: «يقدم المهرجان العادات والتقاليد ولوحات تراثية صحراوية وعروضًا للفنون الشعبية الفلكلورية، وأخرى للفروسية بمشاركة فرق من ليبيا ومصر والمغرب والجزائر والأردن وإندونيسيا والهند».

وأضاف: «هدف المهرجان التعريف بالعادات والتقاليد والموروث الحضاري المحلي، إضافة للاطلاع على ثقافات وتقاليد بلدان أخرى في إطار التبادل الثقافي».

وتنتشر القصور الصحراوية ذات الطابع المعماري الفريد في محافظة تطاوين، الواقعة على بعد 380 كيلومترًا جنوب العاصمة، وعددها أكثر من 150 قصرًا أشهرها «قصر زناتة» و«قصر الحدادة» و«قصر أولاد دباب» و«قصر أولاد سلطان».

وفي الافتتاح سيقدِّم المهرجان كرنفالاً استعراضيًّا لمختلف الفرق المشاركة كما يُفتتح المعرض الدولي للصناعات التقليدية، ويشمل برنامج المهرجان عروضًا للفنون الشعبية من أبرزها عرض الزيارة الصوفي للمخرج سامي اللجمي، وكذلك حفل يحييه الفنان الليبي عصام الطويل وأمسيات شعرية.

وسيتابع زوار المهرجان عروضًا للفروسية وسباقات للخيول العربية الأصيلة ومسابقات في الرماية ستحتضنها الساحة الكبرى للمهرجان في تطاوين.

ويشمل البرنامج أيضًا ندوات فكرية تتناول موضوعات متنوعة منها «صورة المقاومة في الشعر العربي المعاصر» و«الموروث الثقافي في خدمة المجتمع والتنمية»، إضافة لتنظيم رحلات سياحية للتعريف بالطراز المعماري للقصور.

المزيد من بوابة الوسط