اكتشاف الورشة السرية لبيكاسو بالحرب العالمية الثانية

إكتشاف الورشة السرية لبيكاسو بالحرب العالمية الثانية (أرشيفية:انترنت)

كشف علماء بجامعة نورث وسترن في ولاية إلينوي الأميركية المخبأ الذي نحت فيه بيكاسو خمسة تماثيل برونزية أثناء الحرب العالمية الثانية.

وأعلن العلماء عن الاكتشاف في مؤتمر الجمعية العلمية الأميركية بمدينة أوستن وفقاً لوكالة نوفوستي.

ويحتفظ متحف بيكاسو الوطني بهذه التماثيل البرونزية الخمسة بمدينة باريس، وصمم بيكاسو هذه التماثيل إبـّـان احتلال قوات ألمانيا النازية لفرنسا، و لم يكن معروفاً مكان وتاريخ نحتها، و كانت هذه الأعمال تعتبر أعمالاً «مرفوضة» ، و صادرت القوات النازية جميع مخزون البرونز في فرنسا لتلبية إحتياجات ألمانيا.

و تمكن الخبراء من تحديد التركيب الكيميائي والنظائر بدقة المستخدمة في التماثيل الخمسة، وقارنوها بتلك التي استخدمها السباكون الذين عملوا مع بيكاسو في باريس والمدن الفرنسية الأخرى التي عاش فيها.

حيث اتضح للخبراء أن هذه التماثيل البرونزية تم سبكها في ورشة السباك الشهير إيميل روبتشي في باريس، وأن صياغة السبيكة وتركيبها الكيميائي في كل تمثال مختلف تماماً، ووفقاً للخبراء هذا يشير إلى أن روبيتشي كان يعمل سراً وكان يواجه مصاعب في توفير القصدير و النحاس.