فيلم يروي قصة أول بطل خارق أسود يتصدر شباك التذاكر

تخطى فيلم «بلاك بانثر» الذي يروي قصة أول بطل خارق أسود، التكهنات محتلاً المرتبة الأولى في شباك التذاكر في صالات السينما الأميركية الشمالية منذ الأيام الأولى لعرضه، بحسب ما بينت أرقام موقتة نشرتها «اكزبيتر ريليشنز».

وحصد هذا الفيلم الذي لقي استحسانًا كبيرًا لدى النقاد، وهو الثامن عشر من أفلام عالم «مارفل»، إيرادات قدرها 192 مليون دولار، متخطيًا بفارق كبير التوقعات الكبيرة أصلاً للمراهنين الذين كانوا يتوقعون حصوله على حوالى 170 مليون دولار، وفق «فرانس برس».

وخلال عطلة نهاية الأسبوع المطولة بما يشمل الاثنين الذي تحتفل فيه الولايات المتحدة بيوم الرؤساء، من المتوقع أن تصل إيرادات هذا الفيلم إلى 218,2 مليون دولار ليحطم الرقم القياسي السابق خلال عطلة ليوم الرؤساء الذي حققه فيلم «ديدبول» في 2016 مع 152,1 مليون دولار.

هذا العمل وهو الأحدث من ضمن إنتاجات استوديوهات «مارفل» التابعة لمجموعة «ديزني» العملاقة، هو من إخراج ريان كوغلر مع فريق من الممثلين السود من بين الأكثر نجاحًا في هوليوود بينهم تشادويك بوزمان والممثلة الحائزة جائزة أوسكار لوبيتا نيونغو وأنجيلا باسيت وفورست ويتيكر ودانيال كالويا.

أما المرتبة الثانية فحافظ عليها فيلم «بيتر رابيت» في الأسبوع الثاني لعرضه مع إيرادات قدرها 22,2 مليون دولار في خلال أربعة أيام ليصبح إجمالي إيراداته 53,1 مليون. ويروي الفيلم قصة الشخصية الشهيرة التي ابتكرتها الكاتبة البريطانية بياتريكس بوتر.

وتراجع فيلم «فيفتي شايدز فريد» إلى المرتبة الثالثة بعدما كان في الصدارة الأسبوع الماضي، حاصدًا 19 مليون دولار في أربعة أيام ليصبح إجمالي إيراداته 78,2 مليون دولار في أسبوعين.

وفي هذا الجزء المقتبس من الثلاثية الروائية الناجحة للبريطانية إ. ل. جايمس، يؤدي البطلان اللذان يجسدهما جايمي دورنان وداكوتا جونسون، دور عروسين جديدين يمضيان في مغامراتهما الجنسية، غير أنهما يواجهان مشكلات تتهدد سعادتهما الزوجية.

وحافظ فيلم «جومانجي: ويلكام تو ذي جنغل» على المرتبة الرابعة. ونال هذا الفيلم الذي أخرجه جايك كاسدان ويؤدي بطولته دواين «ذي روك» جونسون وكيفن هارت وجاك بلاك، 10 ملايين دولار في الأسبوع التاسع لعرضه في الصالات (380 مليونًا في المجموع).

وتبعه في المركز الخامس فيلم «ذي 15:17 تو باريس» الذي يعيد سرد أحداث الهجوم الفاشل على قطار «تاليس» في 2015. ونال هذا العمل الذي أخرجه كلينت إيستوود 9 ملايين دولار ليصبح إجمالي إيراداته 26,8 مليون دولار في أسبوعين. 

المزيد من بوابة الوسط