منتج موسيقي يتّهم مايكل جاكسون بسرقة بعض ألحانه

اتّهم المنتج الموسيقي الشهير كوينسي جونز ملك البوب مايكل جاكسون الذي كان له الفضل في أبرز نجاحاته، بسرقة ألحان أغنيات عدة، على رأسها «بيلي جين» الشهيرة.

وصرّح المنتج الموسيقي البالغ من العمر 84 عامًا الذي ساهم في إعداد الألبومين الشهيرين «ثريلر» و«باد»، «يؤسفني أن أقول ذلك علنًا، لكن مايكل سرق الكثير من الأغنيات»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

ولفت في مقابلة نشرت على موقع «فالتشر» الثلاثاء إلى أوجه شبه بين أغنية «بيلي جين» الشهيرة التي ساهم في إنتاجها و«ستايت أوف إندبندس» لدونا سمر التي أنتجها هو أيضًا وصدرت قبل أشهر.

وليست نقاط الشبه هذه بالواضحة وقد يتعذّر الانتباه لها للوهلة الأولى.

واتّهم جونز ملك البوب الذي توفي سنة 2009 بـ«البخل»، لافتًا إلى أنه رفض الاعتراف بالفضل في أغنية «دونت ستوب تيل يو غيت إناف» لعازف الكيبورد غريغ فيلينغينز.

ولا يزال كوينسي جونز الذي تخطى الثمانين من العمر ناشطًا في صناعة الموسيقى، وأطلق أخيرًا خدمة للبث التدفقي مخصصة لموسيقى الجاز.

وفي الآونة الأخيرة لفتت مقابلة له مع مجلة «جي كيو» الأنظار إذ قال فيها إن لديه 22 شريكة في أنحاء العالم أجمع وإنه يتكلّم 26 لغة وإنه خضع لعلاج في السويد يسمح له العيش للعام العاشر بعد المئة.