علي ربيع يفتح ملف الدروس الخصوصية في «هي كيميا»

يبدأ المخرج سعيد حامد تصوير فيلمه الجديد «هي كيميا» في الأيام القليلة المقبلة، ليعود به إلى الساحة السينمائية بعد غياب كبير منذ آخر أعماله «طباخ الرئيس» و«على جنب يا أسطى» اللذان عُرضا العام 2008، وحققا نجاحًا كبيرًا على الصعيدين النقدي والجماهيري.

فيلم «هي كيميا» تأليف سامح سر الختم وأيمن حبيب، وبطولة علي ربيع، الذي يقوم بدور مدرس كيمياء اختار أن يوظف الغناء ليسهل على طلبته فهم واستيعاب مادة «الكيمياء».

ويتعرض الفيلم لظاهرة الدروس الخصوصية، وانتشار المراكز التعليمية من منازلهم، والمافيا التي تحكم هذه الظاهرة، وذلك في قالب كوميدي تتخلله بعض الأغنيات التي يشارك علي ربيع في غناء بعضها، وعلى رأسها الأغنية الرئيسية «هي كيميا»، التي اختيرت عنوانًا للفيلم.

ويبدأ حامد تصوير المشاهد التي لا يشارك فيها ربيع وذلك لانشغاله بتصوير مشاهده في مسلسل «سُك على إخواتك»، الذي ينافس به في رمضان المقبل، بينما من المنتظر أن يتم طرح فيلم «هي كيميا» في دور العرض في موسم عيد الأضحى المقبل.

حامد انتهز فرصة غيابه عن الساحة السينمائية، وأنجز عددًا من المسلسلات الدرامية؛ آخرها «أزمة نسب»، كما يواصل التحضير لفيلم جديد بعنوان «الطريق إلى دارفور»، وشارك في عضوية العديد من لجان التحكيم في بعض المهرجانات السينمائية المحلية والإقليمية؛ آخرها لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بالدورة العاشرة لمهرجان «وهران الدولي للفيلم العربي»، التي أقيمت في يوليو الماضي.

المزيد من بوابة الوسط