انتحار ممثل شاب.. لهذا السبب

يرجح انتحار الممثل الأميركي الشاب، مارك سالينغ، وهو أحد نجوم مسلسل «غلي» الموسيقي، الثلاثاء، عن 35 عامًا.

ويأتي ذلك قبل أسابيع قليلة على بدء محاكمته بتهمة حيازة صور إباحية لأطفال، على ما أفاد محاميه ووسائل الإعلام الأميركية.

وقال محاميه مايكل بروكتر: «أؤكد أن مارك سالينغ توفي»، وفق وكالة «فرانس برس».

وذكر موقع «تي إم زي»" الذي يعنى بأخبار المشاهير أنه شنق نفسه، وعثر على جثته في سانلاند إحدى ضواحي لوس انجليس.

وكان مارك سالينغ يؤدي شخصية نوا باكرمان في المسلسل الناجح، حول فرقة للأداء الموسيقي في مدرسة ثانوية. وأضاف مايكل بروكتر «كان شخصًا لطيفًا ومحبًا كان يبذل قصارى جهده ليخفف من وطأة أخطاء خطرة».

ووجهت إلى الممثل في مايو 2016 تهمة حيازة آلاف الصور والتسجيلات الإباحية تتعلق بأطفال، ولا سيما فتيات. وأفرج عنه بكفالة بعد توقيفه في لوس انجليس.

وتفيد وسائل الإعلام الأميركية بأنه قرر خوض المحاكمة على أساس الاعتراف بالذنب، وكان يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن 4 إلى 7 سنوات في مارس المقبل.

وكان ممثل آخر في «غلي» كوري مونتيث وهو أحد الأبطال البارزين في المسلسل، توفي في العام 2013 عن 31 عامًا جراء جرعة زائدة من الهيروين.

ونال المسلسل نجاحًا كبيرًا في الولايات المتحدة على مدى ستة مواسم بين عامي 2009 و2015 مع مشاركة نجوم من هوليوود من وقت إلى آخر.

المزيد من بوابة الوسط