متحف الفنون يلغي معرضاً لفنانين متهمين بالتحرش

أعلن متحف الفنون في واشنطن تأجيل معرض كان مقرراً بين مايو وسبتمبر للفنانين شاك كلوز وتوماس روما اللذين يواجهان اتهامات بالتحرش الجنسي، إلى أجل غير مسمّى.

فعلى ضوء إدعاءات وُجّهت ضدهما، «وجد كلّ الأطراف المعنيين أنه من غير المناسب عرض هذه الأعمال»، بحسب ما أفادت متحدثة باسم متحف «ناشونال غاليري أوف آرت».

و في ديسمبر الماضي، أكدت نساء عديدات أن شاك كلوز، وهو مُقعد يتحرك على كرسي متحرك، طلب منهن التعرّي أمامه وقال لهن عبارات غير مناسبة حين كنّ يزرن معرضه،وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

ونفى الرسام والمصوّر هذه الاتهامات التي تأتي في سياق موجة عالمية من فضائح التحرّش تضرب أوساطًا عدّة.

أما المصوّر توماس روما الذي كان يدرّس في جامعة كولومبيا، فقد اتّهمته طالبات عدّة بأنه طلب منهن إقامة علاقات جنسية.

المزيد من بوابة الوسط