كيت بلانشيت تثير الضحك في دافوس

تحدثت كيت بلانشيت خلال كلمة في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس مازحة، عن تجسيد شخصية السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب، وهو الأمر الذي أثار موجة من الضحك بين الحضور.

وجاءت تعليقها خلال مناقشة جادة لقضية اللاجئين نددت فيها بلانشيت، وهي سفيرة نوايا حسنة بمفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بما قالت إنه افتقار لقيادة سياسية تعالج مشكلة اللاجئين دون أن تذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاسم، حسب «رويترز»، الثلاثاء.

وقالت في مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز»: «عندما تؤدي شخصية أعتقد أنه ينبغي عليك أن تؤديها بكل ما فيها من عيوب».

ومضت تقول وسط ضحك الحضور: «إذا جسدت دور ميلانيا ترامب وليس من المحتمل أن ألعب هذا الدور... فلن أبدأ بالضرورة من وجهة نظر (وسم) فري ميلانيا (الحرية لميلانيا)».

كانت حملة تحمل وسم «فري ميلانيا» انطلقت في يناير 2017 خلال مسيرة نسائية في واشنطن احتجاجا على انتخاب دونالد ترامب. وكان من بين أفكار الحملة أن السيدة الأولى ربما تكون مثل سيدات البيت الأبيض الأخريات حبيسة في زواجها ودورها.

وأضافت بلانشيت: «سأحاول أن أفهم الوضع حتى أرجع للجمهور وأقول: ما هو موقعها كامرأة؟ وما رأيها؟ وماذا يعني أن تكون متزوجة من -- أنتم تعرفون».

وكرم المنتدى، الاثنين، بلانشيت والمغني إلتون جون والممثل الهندي شاروخان تقديرا لجهودهم في إثارة الاهتمام بحقوق الإنسان.

المزيد من بوابة الوسط