ولايتان هنديتان تحثّـان على حظر فيلم مثير للجدل

تستمع المحكمة العليا في الهند الثلاثاء لدعوى قضائية ضد فيلم مثير الجدل من إنتاج بوليوود للمرة الثانية خلال عدة أسابيع فيما تسعى ولايتان لإعادة فرض حظر على الفيلم المأخوذ عن ملحمة شعرية عن ملكة عاشت في القرن الرابع عشر.

وواجه الفيلم الذي يحمل اسم «بادمافات» مشكلات بعد أن اتهمت مجموعات من منتقديه مخرجه سانجاي ليلا بهانسالي بتشويه التاريخ من خلال تصوير حاكم مسلم على أنه عشيق الملكة بادمافاتي من قبيلة المحاربين الهندوسية تدعى راجبوت،وفقاً لوكالة رويترز.

وتأتي تلك المساعي بعد أن سمحت المحكمة العليا الأسبوع الماضي بعرض الفيلم ومنعت حكومات الولايات من فرض حظر عليه وقالت إن لجنة الرقابة الهندية أجازت عرضه.

وطلبت ولايتا ماديا براديش في وسط البلاد وراجاستان في الشمال الغربي، وكلاهما تحت حكم حزب بهاراتيا جاناتا الذي ينتمي له رئيس الوزراء ناريندرا مودي، من المحكمة تعديل حكمها الخاص بالسماح بعرض الفيلم في عموم البلاد.

وفي التماسها المقدم للمحكمة قالت حكومة ولاية راجاستان إنها تطلب ذلك لمنع وقوع اضطرابات عامة بسبب الفيلم الذي قد يثير التجمعات السكانية المنتمية لقبائل راجبوت.

وجاءت الخطوة وسط استمرار احتجاجات من جماعات يمينية أغلقت الطرق في بعض المناطق في شمال الهند الأحد وهتفت بشعارات تطالب بحظر العرض.

المزيد من بوابة الوسط