«ذي شايب أوف ووتر» يفوز بجائزة الأفضل من نقابة المنتجين الأميركيين

فاز الفيلم الخيالي الرومانسي «ذي شايب أوف ووتر» للمخرج المكسيكي غييرمو ديل تورو مساء السبت بجائزة نقابة المنتجين الأميركيين، مما يضعه في موقع متقدم جدًا في السباق إلى جوائز الأوسكار التي توزع في الرابع من مارس.

وتغلب الفيلم على أعمال منافسة قوية جدًا مثل «دانكرك» لكريستوفر نولان، و«كول مي باي يور نايم» للوكا غوادانينيو، و«غيت آوت» لجوردان بيل، و«ليدي بيرد» لغريتا غيرويغ، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

ويروي الفيلم الذي تدور أحداثه في الستينات قصة حارسة مختبر بكماء تقع في غرام رجل خيالي محتجز وتقرر تحريره. وسبق أن فاز الفيلم بجائزة الأسد الذهبي في مهرجان «البندقية»، وبجائزة «غولدن غلوب» أفضل مخرج، فضلاً عن حصوله على 12 ترشيحًا لجوائز «بافتا» البريطانية.

ولم يتسلم ديل تورو جائزته شخصيًّا لأنه في المكسيك إلى جوار والده المريض.

وغالبًا ما تفوز الأفلام التي تنال جوائز نقابة المنتجين، بجوائز أوسكار التي توزع بعد أسابيع قليلة عنها.

المزيد من بوابة الوسط