Atwasat

كاترين دونوف تدافع عن حرية «معاكسة الرجال للنساء»




القاهرة - بوابة الوسط الخميس 11 يناير 2018, 11:00 صباحا
alwasat radio

دافعت نحو مئة امرأة فرنسية من بينهن الممثلة كاترين دونوف عن «حرية الرجال في معاكسة النساء»، واعتبرن أنها «ضرورية للحرية الجنسية» في مقال أتى بعكس الحركة التي ولدت إثر فضيحة هارفي واينستين مما أثار ردود فعل منددة.

وكتبت هؤلاء النساء ومن بينهن كاتبات وممثلات وباحثات وصحفيات في هذا النص الطويل الذي نشرته جريدة «لوموند»، «الاغتصاب جريمة. إلا أن المعاكسة الملحة أو الرعناء ليست جرمًا ومغازلة النساء ليست اعتداءً من قبل الرجال»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وصاغت النص خصوصًا الكاتبتان كاترين مييه وكاترين روب-غرييه ووقعته شخصيات مثل كاترين دونوف والمذيعة الفرنسية بريجيت لاهي والصحفية إليزابيت ليفي اللواتي نأين بأنفسهن عن الحركات التي ولدت بعد فضيحة واينستين، معربات عن قلقهن من عودة «التزمت» وبروز «حركة نسوية تتميز بحقد الرجال والحياة الجنسية».

أثار المقال تنديدًا فوريًّا خصوصًا أنه يأتي بعكس ردود الفعل المؤيدة «كسر الصمت»، ووعيًا كبيرًا لإفلات المعتدين الجنسيين من العقاب بعد هذه الفضيحة العالمية

وتابعت الموقعات «ندافع عن حرية المعاكسة الضرورية للحرية الجنسية. ونحن متنبهات ما يكفي اليوم لنقرّ بأن الغريزة الجنسية هي بطبيعتها هجومية وهمجية، إلا أننا متبصرات بما يكفي لعدم الخلط بين المعاكسة الرعناء والاعتداء الجنسي».

وأثار المقال تنديدًا فوريًّا خصوصًا أنه يأتي بعكس ردود الفعل المؤيدة «لكسر الصمت»، ووعيًا كبيرًا لإفلات المعتدين الجنسيين من العقاب بعد هذه الفضيحة العالمية.

ففي تغريدة، قالت وزيرة حقوق المرأة السابقة لورانس روسينيول إنها تأسف «لهذا القلق الغريب باحتمال انتفاء وجود المرأة من دون نظرة الرجل ورغبته. وهذا يدفع نساء ذكيات إلى كتابة حماقات كبيرة».

وقالت الأربعاء في تصريح إذاعي إن المقال يشكل «صفعة لكل النساء اللواتي يقمن بالتنديد والكشف عن الاعتداءات الجنسية». وأكدت «لا أظن أن النساء يمكنهن الحصول على المساواة طالما ينظر إليهن على أنهن مجرد هدف للرغبة الجنسية».

وردت مجموعة من الناشطات النسويات على المقال فورًا منددات بـ«استخفاف المدافعات عن حرية المعاكسة».

وأكدن في نص نشر عبر الموقع الإخباري «فرانس تي في انفو»، «ما إن تتقدم المساواة قيد أنملة ينبهنا بعض الأشخاص فورًا إلى احتمال أن نقع في المبالغة».

وأضافت هؤلاء النساء «في فرنسا كل يوم تقع مئات آلاف النساء ضحية للتحرش. وعشرات الآلاف لاعتداءات جنسية ومئات لعمليات الاغتصاب».

واعتبرت أن النساء اللواتي وقّعن المقال المنشور في جريدة «لوموند»، «يخلطن عمدًا بين علاقة الإغواء المستندة إلى الاحترام والرغبة وبين العنف».

عناوين ذات صلة
مكتبة طرابلس العلمية تحتفي باليوم العالمي للكتاب
مكتبة طرابلس العلمية تحتفي باليوم العالمي للكتاب
فيلم الرعب «إيه كوايت بليس» يتصدر إيرادات السينما
فيلم الرعب «إيه كوايت بليس» يتصدر إيرادات السينما
كاميرون يأمل في تصوير سلسلة من فيلم «أفاتار»
كاميرون يأمل في تصوير سلسلة من فيلم «أفاتار»
تحدى الجاذبية بأقدم أشكال الفن
تحدى الجاذبية بأقدم أشكال الفن
«كييخ لاند» كوميديا سوداء لنزار الحراري
«كييخ لاند» كوميديا سوداء لنزار الحراري
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم