بنغازي تستعد لاستقبال مهرجان الأغنية الشعبية الليبية

تستعد مدينة بنغازي لاستقبال الدورة الأولى من مهرجان الأغنية الشعبية الليبية بمشاركة مجموعة كبيرة من فناني ليبيا.

والمهرجان يقام تحت شعار «فنُّنا يجمعُنا»، ويحمل في دورته الأولى اسم الفنان، سعد آدم الوس، ومقرر لانطلاقه في النصف الأول من العام الجاري.

وقال الشاعر جمال الدريو، عضو اللجنة العليا المنظمة لـ«الوسط»: إنّ«المهرجان يهدف إلى توجيه كلمة لكل ليبيا وهي أن ليبيا واحدة والفنُّ يجمعُنا جميعاً، والمهرجان يتم التجهيز له الآن ومن المحتمل أنْ يكون في نهاية شهر مارس أومع مطلع أبريل المقبل، وذلك لإعطاء فرصة لكل المشاركين بالاستعداد الجيّـد له».

وأضاف «من شروط المهرجان أنْ لا يقل عمرالمشارك عن 18 عاماً وأنْ يكونَ المشارك عضواً في نقابة الفنانين وأن تكون الأعمال المقدمة للمهرجان جديدة كلمةً ولحنًا، وأن يحمل العمل المشارك مواصفات الأغنية الليبية الشعبية، كما يحتوي العمل على موّال لمعرفة إمكانيات الصوت، ويجب أنْ يُجاز العمل من اللجنة الفنية المشكلة لقبول الأعمال المشاركة».

أما عن التجهيزات الخاصة بالمهرجان، قال الدريو: «ستخُصص فرقة موسيقية متكاملة ثابتة في المهرجان تصاحب جميع الفنانين المشاركين، وستقام خلال ليالي المهرجان حفلات فنية ساهرة للفنانين المشاركين فإن كان للفنان المشارك أكثر من عمل يستطيع المشاركة بعمل للتقييم وآخر يشارك به في هذه السهرات، والأهم ستكون هناك جوائز قيمة تحفيزية مادية للأعمال الفائزة بالمهرجان».

وكشف جمال تفاصيل الجوائز وهي: «جائزة العمل المتكامل وتتم من خلال تصويت الجمهور بشكل مباشر عبر رسائل إس إم إس والمنظومة الخاصة بالمهرجان، وجائزة أفضل نص غنائي للمراكز الثلاثة الأولى، وجائزة أفضل أداء للمراكز الثلاثة الأولى، وكذلك جائزة لأفضل الألحان، كما تتكفل لجنة المهرجان بإنتاج ألبوم غنائي للفائز على جائزة العمل المتكامل».

المزيد من بوابة الوسط