اتهامات من أربع نساء لمخرج بالاعتداء الجنسي

وجّه القضاء الأميركي للمخرج الكندي بول هاغيس الحائز جائزة أوسكار تهم الاعتداء الجنسي على أربع نساء، بحسب ما جاء في دعوى مدنية تلقاها القضاء في نيويورك الجمعة، في قضية جديدة تعدّ واحدة من تداعيات فضيحة السينمائي الهوليوودي واينستين.

وتقدمت هايغ بريست التي تعمل في مجال الإعلانات السينمائية بدعوى أولى بحق المخرج في الخامس عشر من ديسمبر قالت فيها إنه اعتدى عليها جنسيًا في العام 2013 فيما كانت في السادسة والعشرين من العمر، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

لكن المخرج البالغ من العمر 64 عامًا نفى التهمة ورد في اليوم نفسه بدعوى اتهم فيها بريست بأنها «طلبت ملايين الدولارات» مقابل عدم اتهامه. ولم تكشف هوية النساء الثلاث اللواتي تقدمن أيضًا بشكاوى.

واتّهمته إحداهن، وهي أيضًا تعمل في مجال الإعلانات، بأنه اعتدى عليها في العام 1996، وتقول الثانية إنه تحرّش بها في العام 2008 فيما كانت تقترح عليه فكرة برنامج في مكتبه لكنها نجحت في الهرب، أما الثالثة فتقول إنها التقت به في مهرجان سينمائي في العام 2015 وإنها اضطرت لضربه حتى تفلت منه.

وأعلنت شركة المحاماة التي وكّلتها النساء المدّعيات أن هذه الشهادات تدل على أن هاغيس «يعتدي على النساء منذ سنوات».

ولم تشأ محامية هاغيس كريتسين ليبيرا أن تدلي بأي تصريح، لكنها قالت لموقع «ديدلاين» المتخصص إن موكلّها ينفي هذه الاتهامات. وأضافت أن موكلي بريست يرغبون في إلحاق الضرر به والحصول على المال.

المزيد من بوابة الوسط