30 شاعرًا من 17 دولة بمهرجان الشارقة للشعر العربي

تنطلق الأسبوع المقبل في الإمارات الدورة السادسة عشرة من مهرجان الشارقة للشعر العربي بمشاركة 30 شاعرًا من 17 دولة عربية، وينظم المهرجان بيت الشعر التابع لدائرة الثقافة في إمارة الشارقة في الفترة من الثامن إلى الثاني عشر من يناير.

وقال المنسق العام للمهرجان، محمد إبراهيم القصير، في مؤتمر صحفي الأربعاء: «المهرجان علامة في ساحة الفعل الثقافي في الوطن، وتمتد آثاره إلى عموم الوطن العربي بما يقدِّمه من برنامج حافل بالعطاء والإبداع، ويقدِّم فيه كوكبة من شعراء الوطن العربي جديد إبداعهم وشعرهم وآرائهم»، وفقًا لوكالة «رويترز».

وأضاف: «كذلك يجتمع نقاد وأدباء ومديرو بيوت الشعر التي أسستها الشارقة في مدن عربية، في ندوة تتناول أثر تأسيس بيوت الشعر في المشهد الثقافي العربي».

ويكرِّم المهرجان في هذه الدورة الشاعر التونسي نور الدين صمود، والشاعر الإماراتي كريم معتوق بمنحهما جائزة الشارقة للشعر العربي في دورتها الثامنة، كما يصدر المهرجان بهذه المناسبة كتابين عنهما، الأول بعنوان «من المغارب إلى المشارق للشاعر الدكتور نور الدين صمود» والثاني بعنوان «المعلقة الثامنة للشاعر الإماراتي كريم معتوق».

وقال القصير: «دأبت الشارقة على رعاية الشعر والشعراء، وتكريمًا لعطاءات الشاعر، ولدوره في الحياة الثقافية العربية والمحلية وإثرائه للشعر العربي رأت الشارقة أن تكرم شاعرًا من الإمارات وآخر من الوطن العربي في كل دورة».

ومن بين أنشطة المهرجان في هذه الدورة الندوة الفكرية «التناص في القصيدة العربية الحديثة»، التي تقام في بيت الشعرالذي تأسس في إمارة الشارقة العام 1997 وبدأ في تنظيم المهرجان منذ العام 2002 بشكل سنوي.

المزيد من بوابة الوسط