«سوبر ستار» يخوض غمار السياسة الهندية

أعلن النجم السينمائي الهندي، راجينيكانت، الذي يحظى بشعبية كبيرة في أنحاء عدة من البلاد، الأحد، عزمه خوض المعترك السياسي.

وأنهى إعلان الممثل البالغ من العمر 67 عامًا انتظارًا استمر نحو عقدين لكثير من محبيه، خصوصًا في ولاية تاميل نادو في جنوب الهند، حيث يتمتع بشعبية كاسحة ويحمل لقب «سوبر ستار»، حسب «فرانس برس».

وقال راجينيكانت في كلمة له داخل قاعة غصت بأنصاره في مدينة تشيناي عاصمة الولاية: «سأشكل حزبي الخاص الذي سينافس على المقاعد الـ234 في الانتخابات المقبلة للمجلس المحلي» في الولاية.

وتعاني هذه الولاية التي يقطنها 72 مليون نسمة اضطرابات سياسية منذ وفاة رئيس وزرائها جايالاليثا جايارام وهو أيضًا نجم سينمائي سابق في ديسمبر 2016.

وعمل راجينيكانت سائق حافلات في مدينة بنغالور في جنوب الهند، قبل الانتقال إلى تشيناي في 1973 ليحقق حلمه بالتمثيل. وأصبح من أكبر نجوم السينما الناطقة بلغة التاميل.