جائزة المنتدى اللبناني تذهب للفلسطينية عهد التميمي

منح المنتدى الثقافي اللبناني في باريس جائزته السنوية للإبداع العربي للفلسطينية «عهد التميمي» (16 عاماً) التي تحاكم حالياً في إسرائيل بتهمة ضرب جنديين إسرائيليين، وتحمل الجائزة هذا العام اسم «جائزة الحرية والسلام».

وقال رئيس المنتدى نبيل أبو شقرا إنّ اختيار عهد التميمي «جاء في لحظة فلسطينية حاسمة، لأن عهد تمثل هذه اللحظة بامتياز»،وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف أبو شقرا أنّ هذا الخيار يأتي «تحية لمستقبل الشعب الفلسطيني ونضال أجياله وأسراه كما يشكل دعوة من أجل الإفراج عن المستقبل الذي تمثله عهد ومن أجل الحرية والسلام بين الشعوب».

ولا تزال التميمي معتقلةً في إسرائيل منذ حوالى أسبوع بحجة تشكيلها خطراً على أمن الدولة، بعد انتشار تسجيل مصوّر يُظهرها مع ابنة عمّها نور ناجي التميمي (21 عاماً) وهما تضربان جنديين إسرائيليين في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة.

وأشار مدير مركز أسرى فلسطين للدراسات الباحث الحقوقي أسامة شاهين الذي يتابع قضية التميمي وبقية المعتقلات القاصرات في السجون الإسرائيلية إلى أنّ جائزة المنتدى الثقافي اللبناني «التي لم نكن نتوقعها تعطي دفعة معنوية كبيرة لفلسطين».

ويوجد في السجون الإسرائيلية حالياً نحو 421 قاصراً بينهم 11 فتاة بحسب مركز الدراسات.

ويقدم المنتدى الثقافي اللبناني منذ ما يزيد على العقدين جائزتين رمزيتين سنوياً، واحدة للإبداع اللبناني وأخرى للإبداع العربي، كانت في السنوات الماضية من نصيب شخصيات لبنانية وعربية مرموقة في مجالات الأدب والفنِّ والفكر.

و منح المنتدى قبل أيام جائزته للإبداع اللبناني لهذا العام للباحثة فهمية شرف الدين المدافعة عن حقوق المرأة.