بريجيت باردو تنشر «كتاب شهادة» دفاعًا عن الحيوانات

تنشر الممثلة الفرنسية السابقة بريجيت باردو التي تنشط منذ 40 عامًا في الدفاع عن حقوق الحيوانات، في 25 يناير القادم «كتاب شهادة» تقدمه على أنه «حصيلة وجودها وكفاحها في سبيل الحيوانات وتعبـّر فيه عن عميق اشمئزازها»، بحسب ما قالت لـ«وكالة الأنباء الفرنسية».

وقالت باردو «سيكون ذلك حصيلة وجودي. سيحمل عنوان (دموع المعركة). لن أكتب بعدها أي كتاب. سيكون الحصيلة الإجمالية لرؤيتي للأمور والمجتمع وللطريقة التي نُحكم بها والطريقة التي نتعامل فيها مع الحيوانات في بلادي».

وتقدم دار «بلون» للنشر الكتاب على أنه «شهادة حيوانية» و«تفكير غير مسبوق وهادئ وثائر في آن معًا بشأن وجودها ومعنى كفاحها».

ويعود آخر كتاب لها إلى العام 2003، وكان بعنوان «صرخة في الصمت» من توزيع دار «روشيه» للنشر. وأثار هذا العمل جدلاً بسبب المواقف الراديكالية التي يتضمنها.

وتعيش الفنانة الفرنسية المعتزلة البالغة 83 عامًا والمعروفة خصوصًا بدورها في فيلم «وخلق الله المرأة» لروجيه فاديم العام 1956، بعيدًا عن الأضواء في دارتها قرب سان تروبيه (جنوب شرق) حيث تنشر هذه الناشطة المدافعة بشراسة عن حقوق الحيوانات بيانات تحمل فيها بشدة على صيادين وحدائق للحيوانات ومسالخ وقاعات للسيرك حتى أن انتقاداتها طالت في سبتمبر الماضي البابا فرنسيس بفعل نقص «الرحمة» لديه على الحيوانات.

وتنشر الممثلة في صحيفة «لوباريزيان» الأربعاء رسالة مفتوحة للحكومة الفرنسية لمناسبة إطلاق مؤسستها حملة ضد الفرو تحمل اسمها.

وتعدد باردو في هذه الرسالة البلدان الأوروبية التي منعت أنشطة تنطوي على إساءة للحيوانات بينها تسمين الأوز والبط واستغلال الحيوانات في السيرك وتربية الحيوانات للحصول على الفرو، متسائلة «وماذا عن فرنسا؟».

وأطلقت مؤسسة باردو الثلاثاء حملتها الإعلانية الجديدة ضد الفرو ويظهر فيها رجل يسيل الدم من عنق قميصه المصنوع من الفرو تحت عنوان «أحب الحيوانات.. نافقة!».

المزيد من بوابة الوسط