«ستار وورز» يحقق 220 مليون دولار في ثلاثة أيام

حقق الجزء الثامن من سلسلة «ستار وورز» أفضل ثاني أداء في عطلة نهاية الأسبوع التي شهدت إطلاقه على شباك التذاكر في أميركا الشمالية.

وحصد «ستار وورز: ذي لاست جيداي» عائدات قدرها 220 مليون دولار خلال ثلاثة أيام في القاعات الأميركية الشمالية، وتصدر شباك التذاكر بحسب أرقام شركة «إكزيبيتر ريليشنز» المتخصصة، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأفضل انطلاقة مسجلة باسم الجزء السابق من السلسلة «ستار وورز: ذي فورس اويكنز». وفي هذا الجزء الجديد تتواجه ريي وريثة الجيداي مع كايلو رين التهديد الرئيس لها.

والفيلم من إخراج الأميركي راين جونسون وتظهر فيه للمرة الأخيرة الممثلة كاري فيشر في دور الأميرة ليا، إذ إنها توفيت في ديسمبر 2016 عن ستين عامًا بعيد إنهائها تصوير مشاهدها.

وأعلنت استوديوهات «ديزني» منتجة الفيلم من الآن أنها تعد لثلاثية جديدة في إطار سلسلة «ستار وورز» الناجحة، إضافة إلى الجزء التاسع الذي يفترض أن يعرض العام 2019.

وحل ثانيًا فيلم «فرديناند» الكوميدي للرسوم المتحركة حول ثور لطيف يعامل على أنه وحش خطر محققًا 13 مليون دولار مع بدء عرضه أيضًا.

وتراجع متصدر الأسبوع الماضي «كوكو» إلى المركز الثالث حاصدًا عشرة ملايين دولار. وبلغ مجموع عائداته في أميركا الشمالية 150.8 مليون دولار في غضون أربعة أسابيع.

وتراجع إلى المرتبة الرابعة فيلم «ووندر» الذي يروي معاناة طفل مصاب بتشوه خلقي في وجهه عند دخوله المدرسة. ونال هذا العمل من بطولة جوليا روبرتس وأوين ويلسون وجايكوب تريمبلاي، 5.4 مليون دولار.

كذلك تراجع «جاستس ليغ» الذي يجمع بين أبطال خارقين عدة بينهم «باتمان» (بن أفليك) و«ووندر وومان» (غال جادوت) و«أكوامان» (جايسن موموا) و«سايبورغ» (راي فشر) و«فلاش» (إزرا ميلر) من المرتبة الثانية إلى الخامسة مع إيرادات قدرها 4.2 مليون دولار.

المزيد من بوابة الوسط