الشاب خالد ومغني راب أميركي يشعلون حفل غنائي بالسعودية

أشعل الفنان الجزائري المعروف الشاب خالد ومغني الراب الأميركي الشهير نيللي المسرح والجمهور بأغانيهم المختلفة ورقصهم المميز خلال حفل موسيقي في مدينة جدة الساحلية مساء الخميس، في أول حدث غنائي من نوعه في المملكة السعودية.

وأقيم الحفل في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية برعاية "الهيئة العامة للترفيه"، الجهة الحكومية المخولة منح تصاريح إقامة الحفلات الموسيقية والنشاطات الترفيهية في الأماكن العامة في المملكة.

وقال نيلي للصحافيين قبل بدء الحفل الاستثنائي «من المذهل أن تجد موسيقاك (...) مقبولة عالميا، ليس فقط في المكان الذي تنتمي إليه ولكن أيضا من قبل أناس لم يقابلوك أو يروك من قبل». وأضاف «هذه التجربة قد تكون بالنسبة لي أهم مما هي بالنسبة إليكم، ولذا فإنه من الرائع أن أكون هنا».

ينفق السعوديون مليارات الدولارات سنويا لمشاهدة الأفلام والمشاركة في نشاطات ترفيهية في دولة البحرين المجاورة وفي إمارة دبي.

وقدم نيلي مجموعة من أشهر أغانيه وبينها «هات إن هير» على وقع صيحات جمهور الرجال الذين رددوا كلمات أغاني الراب ورقصوا على أنغامها.

ويشكل حفل نيلي محطة جديدة في سلسلة الحفلات الغنائية التي بدأت تشهدها المملكة المحافظة مؤخرا وبرعاية السلطات الساعية إلى تعزيز النشاطات الترفيهية ضمن مجموعة أخرى من بوادر الانفتاح الاجتماعي وبينها السماح للمرأة بقيادة السيارة ومنح التراخيص لدور السينما.

وتندرج هذه التغيرات ضمن «رؤية 2030» التي أعلنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان (32 عاما) في 2016، وتقوم على تنويع الاقتصاد والاستثمار في السياحة والترفيه في المملكة في محاولة لوقف الارتهان التاريخي للنفط.

وينفق السعوديون مليارات الدولارات سنويا لمشاهدة الأفلام والمشاركة في نشاطات ترفيهية في دولة البحرين المجاورة وفي إمارة دبي.

وشهدت الرياض في الأشهر الماضية فعاليات غنائية محدودة بعد فترة طويلة من الانقطاع لعدد من الفنانين السعوديين والعرب والغربيين.