تعرف على مفاجآت ترشيحات «غولدن غلوب»

لم يحالف الحظ المخرجات في تصدر قائمة الترشيحات لجوائز «غولدن غلوب» في فئة الإخراج، بينما أدى تعجل المخرج «ريدلي سكوت» لإعادة تصوير فيلمه «أول ذا ماني إن ذا وورلد» لترشيح مفاجئ لبطله «كريستوفر بلامر» الذي حل محل «كيفن سبيسي».

وخلت قائمة الترشيحات لفئة الإخراج التي أعلنت الاثنين من اسم «غريتا غيرويغ» التي خاضت تجربتها الأولى في عالم الإخراج بفيلم «ليدي بيرد» الذي لاقى استحسان النقاد، بينما ضمت القائمة سكوت وغييرمو ديل تورو ومارتن ماكدوناه وكريستوفر نولان وستيفن سبيلبرغ، وفقًا لوكالة رويترز.

كما تجاهلت القائمة المخرجة «باتي غنكينز» مخرجة فيلم «وندر وومان» وكذلك المخرجتين دي ريس مخرجة الفيلم الدرامي «ماد باوند» وكاثرين بيغلو مخرجة فيلم «ديترويت».

وقال ماكدوناه الذي كتب وأخرج الفيلم الدرامي «ثري بيلبوردز أوت سايد إيبينغ، ميزوري»، إنه «أمر مشين، أعرف أن هناك تقديرًا لسيناريوهات رائعة من تأليف نساء هذا العام، لكن هذا لم يحدث في مجال الإخراج وربما يتغير هذا خلال الأوسكار».

وترشحت غيرويغ (34 عامًا) عن سيناريو «ليدي بيرد» الذي نال أيضًا ترشيحين في فئة أفضل ممثلة لبطلته «سيرشا رونان» وأفضل ممثلة مساعدة لـ«لوري ميتكالف».

وفي الترشيحات التلفزيونية تجاهلت الغولدن غلوب مسلسلات مثل «فيب» و«هاوس أوف كاردز»، كما غاب عن التشريحات المسلسل الكوميدي الذي أنتجته شركة أمازون بعنوان «ترانسبيرنت» من بطولة «جيفري تامبور».

وتضمنت الترشيحات مفاجآت ترشيح الممثلة الأميركية من أصل فيتنامي الصاعدة «هونغ تشاو» عن دورها في الفيلم الكوميدي «داونسايزينغ».

وتجاهلت قوائم الغولدن غلوب الفيلم الكوميدي «ذا بيغ سيك» الذي لم ينل أي ترشيحات ولا سيما لنجمه «كوميل نانغاني» الذي كتب الفيلم مع زوجته عن ظروف لقائه بها.