العثور على مومياء لشخصية فرعونية «ذات مكانة»

عثرت بعثة مصرية على مومياء يرجّح أن تكون لشخصية فرعونية مهمة، في مقبرة سبق أن حددت مكانها عالمة آثار ألمانية في التسعينات من القرن الماضي في الأقصر، بحسب ما أعلن وزير الآثار المصري خالد العناني السبت.

وأوضحت سلطات الآثار أنه عثر على المومياء ملفوفة بالكتان ويداها على الصدر، وأن الدراسة الأولية تشير إلى أنها قد تكون «لشخص ذي مكانة كبيرة»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

ورافق الوزير في هذه الجولة في منطقة دراع أبو النجا في البر الغربي للأقصر على بعد 650 كيلو مترًا جنوب القاهرة، عدد من المسؤولين الحكوميين والنواب.

وحددت عالمة المصريات الألمانية، فريديريكا كامب، مكان المقبرتين (اللتين دخلتهما البعثة المصرية أخيرًا) في التسعينات من القرن الماضي وعملت في إحداهما لكنها لم تدخل بئر الدفن وحددت موقع الثانية لكنها لم تعمل بها، بحسب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى الوزيري.

وعثرت البعثة في المقبرة نفسها على مقتنيات فرعونية أخرى منها خرطوش يحمل اسم الملك تحتمس الأول وأختام ونقوش وتماثيل.

وفي المقبرة الثانية عثر على نقوش وتوابيت وأقنعة خشبية، ولم يُعرف بعد لمن هذه المقبرة، إلا أن الخبراء يرجّحون أن تكون عائدة لنحو ثلاثة آلاف و500 عام في زمن الأسرة الثامنة عشرة.

المزيد من بوابة الوسط