شرطة نيويورك: تقدم التحقيق الجنائي ضد المنتج المتحرش

أعلن روبرت بويس كبير محققي شرطة نيويورك أن التحقيق الجنائي حول الاتهامات المساقة ضد المنتج هارفي وايسنتين بارتكاب اعتداءات جنسية «يتقدم» من دون أن يعطي أي موعد محدد حول احتمال توجيه التهمة.

وقال المحقق خلال مؤتمر صحفي حول الجريمة في نيويورك: «أنا على اتصال أسبوعيًّا بمكتب المدعي العام (في مانهاتن)، سايروس فانس، الذي يقول لي إن الملف يتقدم»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وأضاف: «لكن لم يتخذ أي قرار بعد بشأن وجهة (الملف) أو موعد عرضه على هيئة محلفين كبرى» تمهيدًا لتوجيه اتهام محتمل.

وأشار أيضًا إلى أن محققين من نيويورك موجودان راهنًا في لوس أنجليس في إطار هذا التحقيق بعدما زارا باريس ومناطق أخرى في العالم.

وفي مطلع نوفمبر، قال بويس إن لديه «ملفًا فعليًّا» ضد واينستين مع شكوى الممثلة باز دي لا هويرتا التي أكدت أن المنتج النافذ اغتصبها العام 2010.

وأكدت أكثر من مئة امرأة غالبيتهن من الممثلات منذ مطلع أكتوبر أنهن تعرضن للتحرش أو الاعتداء جنسيًّا من قبل واينستين.

إلا أن الكثير من الاتهامات مشمولة بمرور الزمن وقلة قليلة من النساء تقدمت بشكوى.

ونفى المنتج الذي يتابع علاجًا متخصصًا أن يكون أقام أي علاقة من دون موافقة الطرف الثاني.

وفتحت تحقيقات جنائية في حقه أيضًا في لوس أنجليس ولندن بتهمة الاغتصاب.

المزيد من بوابة الوسط